لایحق لأمریکا إغتیال القائد سلیماني

 

 

 

 

واین مادسن، محلل أمریکي للأخبار التلفزيونية ، وباحث صحفي ، ومؤلف خبير في مجال الاستخبارات والشؤون الدولية. لديه تاريخ في الكتابة لمراكز النشر الكبرى مثل Maltese National Monitor و The Dies Times و ویلج ویس و بروغرسیو و کانتربوتش وکورب واتش American CONTROTIO کما أنه محلل الأمن القومي و خبیر سیاسي دائم الحضور في شبکات تلفزیونیة مثل والجزیرة وکذلك شبکات مختلفة مثل الجزیرة وFox News .ABC ، NBC ، CNN ، BBC وعمل أیضاً مع شبکات مع راشاتودی وبرس تی فی .

وفي مقابلة حصریة أجراها مع الموقع الإخباري هابیلیان صرح : أن ترامب من جهة قوانین أمریکا لم یکن له الحق في إغتیال الجنرال قاسم سلیماني .

وكجزء من رده على سؤال عن الأهداف التي كانت وراء اغتيال الجنرال سليماني من وجهة نظره ، قال: ترامب وبومبیو وجوليانی هم دمى إسرائيل.

وترامب مشغول بتحقیق مطالب المسيحيين الصهاينة وکذلك نائبه مایکل بنس. وقال مادسن كذلك ردا على سؤال حول اغتيال سردار سليماني من منظور القانون المحلي الأمريكي : ترامب بإرتکابه لهذه الجریمة وضع القانون التنفيذي 12333 تحت أقدامه الذي حاول جميع رؤساء الولايات المتحدة منذ جيرالد فورد احترامه وأَخْذه بِعَين الاعْتِبار والعَمَل بمُقْتَضاه.

وحول اتهام نائب ترامب مایکل بنس للجنرال سليماني بعلاقته بأحداث 11 سبتمبر قال : يشعر بنس أنه يستطيع تبرير ذلك الإتهام بالكذب. فقد قاتل الجنرال سليماني ضد القاعدة وطالبان بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر مثلما فعلت القوات الأمریکیة وكذلك حارب ضد داعش وهزمهم .

وأضاف واين مادسن: يحصل معظم أعضاء الكونجرس الأمريكي على أموال الدعاية الانتخابية من شركات الأسلحة والسعوديين والإسرائيليين ، وتشارك وسائل الإعلام في كلا الطرفين المصالح نفسها مع هذه الشركات.

لهذا السبب أثنت وسائل الإعلام على اغتيال الجنرال سليماني. وفيما يتعلق بتأثير اغتيال القائد سليماني على وضع ترامب في الانتخابات الأمريكية المقبلة ، أضاف: ترامب ليس متوازن نفسياً في الوقت الحالي. قد لا يرى حتى انتخابات نوفمبر. إنه معاق عقليا وجسديا ولديه وضع مماثل لهتلر في أبريل عام 1945م .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات