مقر "الشفاء" يعبئ جميع طاقات الحرس الثوري والتعبئة لمكافحة كورونا

 

 

 

 

اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد علي فدوي بان مقر "الشفاء" يعبئ جميع طاقات الحرس والتعبئة لمكافحة فيروس كورونا.

وفي مراسم اقيمت اليوم الاثنين لمناسبة يوم التشجير في جامعة "الامام الحسين (ع)" للضباط التابعة للحرس الثوري، قال العميد فدوي في تصريح للصحفيين حول اجراءات الحرس الثوري والتعبئة لمكافحة فيروس كورونا، انه تم في الحرس الثوري تدشين مقر دائم باسم مقر "الشفاء" لمكافحة امراض مثل كورونا ويجري فيه اتخاذ القرارات حول كل الامور والامكانيات والقدرات البشرية للحرس والتعبئة للمساعدة في هذا المجال. واضاف، انه فضلا عن ذلك هنالك تعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا التي يتراسها وزير الصحة.

واشار الى اجتماع عقد يوم امس في مقر "ثارالله" للحرس الثوري في طهران بحضور مسؤولين من مختلف الاجهزة وتم خلاله اتخاذ بعض القرارات قائلا، ان من ضمن القرارات المتخذة ان يتم اعتبارا من اليوم وضع عدد كبير من الاسرة من قبل الحرس الثوري تحت تصرف المجموعات التخصصية للاستفادة منها في مراكز نقاهة للمرضى المتماثلين الى الشفاء من اجل ان يتعافوا تماما ولا يكونوا ناقلين للفيروس. وصرح بان من القرارات الاخرى المتخذة خلال الاجتماع دعم ذوي الاعمال المتضررين على اعتاب عيد النوروز جراء فيروس كورونا، حيث تقرر توفير مصادر للتعويض نوعما عن الاضرار والبطالة عن العمل خلال هذه الفترة.

العالم الإخباریة


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات