روایة اللواء نقدي عن الشهید القائد في قسم الاستخبارات في کردستان

المجموعة: حقوق الانسان
الزيارات: 478 times

ذهب الشهید صدوقي لزیارة منطقة محظورة عسکریا وعلی الرغم من کون المنطقة محظورة الا أنه تعرض للاغتیال .

ولد الشهید السید ابراهیم تارا في 22 من شهر تموزعام 1959في مدینة کرکان واکمل دراسته الثانویة في ثانویة طهران الکبیرة وعندما بلغ الخامسة عشر من العمر بدأ نشاطاته الثوریة وبعد حصوله علی شهادة الثانویة تقدم بطلب لدخول الجامعة وتم الموافقة علی طلبه في فرع الفیزیاء ولکن بسبب التزامن مع الحرکة الثوریة في الجامعات لم یوفق بالالتحاق الی الجامعة في ذلک العام.

ومع الاخذ بالاعتبار الظروف بعد انتصار الثورة والصراعات التي واجهت الثورة في کردستان ذهب السید ابراهیم الی غرب البلاد وکان تحت قیادة القائد الشهید بروجردي واوکلت الیه مهمة الاستخبارات في مناطق بیجار .بوکان .کامیاران وسنندج .

وفي یوم 10 من شهر حزیران 1983 بینما کان بصحبة ابنته وزوجته اعتقل من قبل الکوملة .

اللواء محمد رضا نقدي رئیس منظمة المستضعفین والمحرومین (التعبئة )حول الشهید تارا یسرد مذکراته قائلا: تمتع بالتواضع کان بعیدا عن التعجرف والتغطرس کما سببت اخلاقه وصفاته الحمیدة هدایة الاف الاشخاص اللذین کانوا ضد الثورة وسددت خطاهم علی الطریق الصحیح مما دفعهم الی الاستسلام وتسلیم اسلحتهم.

تعتبر منطقة کردستان من اخطر المناطق واحدی المناطق الکثیفة بحضور المنافقین .وعند وقوع هذه الحادثة کنا في هذه المنطقة التي قدمت 55 شهیدا وعلی الرغم من کون هذه المنطقة محظورة عسکریا اتی الشهید صدوقي لزیارة المنطقة حینما قام المنافقین برمي قنبلة یدویة خلف غرفته استشهد علی اثرها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات