طبيعة ومنهجيات الجماعات الارهابية
عنوان:     طبيعة ومنهجيات الجماعات الارهابية
مجموعه ها:      congress1
شناسه کتاب:      199
نویسنده:      عادل سلمان الجبوري
شابک:      648
تعداد صفحات:      0
زبان:      Portuguese
قیمت:      0.00
امتیاز:      Rating 0 
تصویر:      cover
کتاب:      دانلود Ebook1.pdf
توضیحات:     

لاشك ان "الارهاب" و "الجماعات الارهابية" تمثل عناوين واسعة وعريضة تنظوي تحتها الكثير من العناوين التي تتداخل في مضامينها ومحتواها مع بعضها البعض، ولاشك ان معرفة وتشخيص طبيعة الارهاب والجماعات التي تقوم به، لايتحقق الا من خلال تحديد مفهوم الارهاب، والاحاطة بصفات وخصائص الجماعات الارهابية، ونقاط الالتقاء فيما بينها.

   وبالنسبة لمفهوم الارهاب حاولنا صياغة تعريف شامل يستوعب مجمل التعريفات المطروحة، وتعريفنا له هو "ان الارهاب يعني اي فعل يقوم به فرد او جماعة او دولة ضد فرد او جماعة او دولة اخرى، والذي يتسبب بخلق حالة من الرعب والفزع، ويفضي الى ازهاق الارواح وسفك الدماء وتدمير الممتلكات المادية، وينفذ هذا الفعل تحت غطاء شعارات فيها قدر كبير من المثالية الدينية او السياسية او الاجتماعية او الاخلاقية، ويكون مدعوما بأدوات اعلامية وسياسية ودينية ومالية".

   وبالنسبة لصفات وخصائص الجماعات الارهابية حددناها بالتالي:

اولا:التطرف والانغلاق، واستعرضنا في هذا الجانب جملة من المسائل النظرية، ومصاديق التطرف والتعصب والانغلاق لدى مختلف الجماعات الارهابية، الذي يفضي دوما الى التصفيات الجسدية لرموز الاعتدال والانفتاح والمرونة والوسطية.

ثانيا:تكفير الاخر، ونعني بالاخر هنا الذي ينتمي الى مذهبا غير المذهب الذي يعتنقه دعاة التكفير، اذ ان ذلك بات يمثل مفتاحا ومدخلا مهما لكل من يريد شق عصا المسلمين.

ثالثا: التدمير وانتهاك المقدسات، والتدمير يأخذ اتجاهين في ذات الوقت، تدمير الاخر وتدمير الذات، كما هو الحال في العمليات الارهابية التي تنفذ بواسطة اشخاص انتحاريين معرضين لعمليات غسيل الادمغة، وانتهاك المقدسات، يتمثل في استهداف الشخوص في بعض الاحيان، او استهداف الاماكن-المراقد الدينية واماكن العبادة مثل المساجد والحسينيات والكنائس وغيرها-

   ولعل المعطى الاخطر للسلوكيات الارهابية هو الفتن الطائفية التي باتت تهدد الكيان الاسلامي برمته، ولم تعد تقتصر على بلد دون اخر او مكون دون اخر.