نيويورك تايمز: مجاهدي خلق جماعة مظلمة ومثيرة للقلق

وصف تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، السبت، جماعة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية بأنها "جماعة مظلمة ومثيرة للقلق".

وأشارت الصحيفة في تقرير لها عن وجود تعاون بين جهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد) ومنظمة مجاهدي خلق في اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده مهابادي، يوم الجمعة الماضي قرب العاصمة طهران، "إن الشبهات ، بما في ذلك ضباط استخبارات اتصلت بهم صحيفة نيويورك تايمز، تقع على عاتق الموساد، مسؤولية اغتيال فخري زاده، والموساد لا يؤكد ولا ينفي في هذه المواقف".

وأضافت الصحيفة إن "الفرضية القائلة بأنه (الموساد الإسرائيلي) تعاقد على تصفية فخري زاده أيضًا مع وكلاء في إيران، على سبيل المثال مع عملاء منظمة مجاهدي خلق".

وتابعت "قصة مجاهدي خلق هي قصة مظلمة ومثيرة للقلق، وولدت كمجموعة معارضة للشاه، وشاركت أولاً في ثورة 1979 ، ثم انفصلت عن الثورة الإيرانية وقاتلت إلى جانب صدام حسين في الحرب بين إيران والعراق (واكتسبت لقب المنافقين)، فيما بعد تحولت إلى حركة في منتصف الطريق بين الطائفة الدينية والتنظيم الإرهابي، ونفذت عدة هجمات مؤكدة في إيران على الأقل حتى العقد الأول من الألفية الجديدة، وأخيرًا، عززت أنشطتها في مجال الضغط الدولي، واعتماد نفسها في دول مختلفة "كبديل للنظام الإيراني".

وأوضحت إن "الغريب في الأمر أن جماعة مجاهدي خلق الإيرانية، بالإضافة إلى اعتبارها تشكيلًا إرهابيًا في إيران، كانت أيضًا وفقًا للولايات المتحدة حتى شطبها من القائمة عام 2012. وبعد فترة في العراق، أصبح اليوم مقرهم الرئيسي في ألبانيا".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات