وفد فرنسي يعيد 10 اطفال فرنسيين من أسر ’داعش’

 

 

 

كشفت وزارة الخارجية الفرنسية، عن إعادة 10 أطفال فرنسيين من أسر جماعة "داعش" الوهابية إلى فرنسا، وذلك بعد زيارة غير شرعية أجراها وفد فرنسي الى الشمال السوري.

وأضافت الوزارة، في بيان اليوم الاثنين، "أن هؤلاء الأطفال تم تسليمهم إلى السلطات الفرنسية". هذا وافاد مراسل العالم نقلا عن مواقع كردية، أن وفدا فرنسيّا دخل الاراضي السورية السورية بطريقة غير شرعية وزار مكتب ما يسمى بدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في مدينة القامشلي.

وترأس الوفد الفرنسي ممثّل وزارة الخارجية الفرنسية إيرك شوفالييه، واستُقبل من قبل ما يطلق عليه الرئيس المشترك لمكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريّا عبد الكريم عمر ونوّابه عبير إليه وفنر الكعيط .

الاجتماع الذي دار بين الجانبين تمّ مغلقاً أمام وسائل الإعلام. وبعد الاجتماع سلّمت دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية 10 أطفال من أسر جماعة "داعش" الوهابية يحملون الجنسية الفرنسية زاعمة انها حالات إنسانية للوفد الفرنسيّ. وفي وقت سابق، أعلن مصدر فرنسي أن باريس تريد إعادة قسم من نحو 150 طفلا من أبناء الاهابيين الفرنسيين، والذين تم الإبلاغ عن وجودهم في سوريا في المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد. و

هؤلاء الأطفال يتواجدون في شمال سوريا مع أمهاتهم في مخيمات يديرها المقاتلون الأكراد، منذ انهيار تنظيم "داعش" الارهابي عام 2017. وتستبعد فرنسا أي عمليات لإعادة راشدين أو مقاتلين أو زوجات يعتبرن اعضاءا في التنظيم الارهابي، رغم مطالبة محامي العائلات بذلك.

العالم الاخباریة


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات