بيان عوائل شهداء الإرهاب في ايران بمناسبة استشهاد اللواء سليماني و ابو مهدي المهندس

اصدرت منظمة هابيليان، عوائل شهداء الإرهاب في ايران، بيان شجبت و ادانت فيه عملية الإغتيال الجبانة التي طالت كل من اللواء الشهيد الحاج قاسم سليماني و القائد المجاهد ابو مهدي المهندس و عدد من المرافقين لهما في غارة جوية أمريكية ليلة أمس بالقرب من مطار بغداد الدولي.

و جاء في البيان: قضی الشهيد السعيد عمره المبارك في طريق الدفاع عن الإسلام و الثورة و المظلومين في المنطقة و التحق بقافلة شهداء الإغتيالات علی يد الاشقياء و الأشرار.

محور المقاومة مدين لشجاعة و تضحيات هذا الشهيد السعيد الذي قام بتربية جيل ملتزم و مسؤول من الشباب المقاتل المؤمن في ايران و العراق و سوريا و اليمن و لبنان الذين وقفوا مقابل الاستعمار و الغطرسة للقوی الأجنبية و الإرهاب الداعشي الأسود.

و هذه المعنوية المقاومة و الجهادية و الملهمة للقائد سليماني زرعت بذور الحقد و الكراهية تجاهه في قلب الشيطان الأكبر و الكيان الصهيوني الغاصب حيث هددا مرارا  بإغتياله و تصفيته.

جريمة الولايات المتحدة رغم انها اوجعت قلوب الشعوب الاسلامية في المنطقة و اظهرت مدی الحماقة الأمريكية و عدم استيعاب هذه الإدارة للتطورات الإقليمية لكن لم تكن غير متوقعة.

قيادة البيت الأبيض و حليفتها الصهيونية منذ عقود، استعملا سلاح الإرهاب و الإغتيال مقابل المخالفين و المنتقدين و الأحرار و دعما الجماعات الإرهابية التي حصدت ارواح 17000 مواطن في ايران.

الجريمة النكراء التي قامت بها الولايات المتحدة بالقرب من مطار بغداد،  اظهار علني لضعفها في المواجهة مع منطق الجمهورية الإسلامية و محور المقاومة الذي يؤكد علی ضرورة طرد القوات الأجنبية من المنطقة و السيادة الوطنية لجميع الشعوب و الدول.

علی إدارة البيت الأبيض و الكيان الغاصب و اذابهما في المنطقة أن يدركوا ان الدماء الطاهرة لشهداء الإرهاب و خصوصا القائد البطل قاسم سليماني و المجاهد الشجاع ابو مهدي المهندس  لن تهدر و منهج هؤلاء الشهداء سيكون ملهما للشباب المسلم في المنطقة.

منظمة هابيليان – عوائل شهداء الإرهاب – تقدم العزاء من جديد بمناسبة هذه الفاجعة الأليمة إلی صاحب العصر و الزمان (عج) و قائد الثورة الإسلامية و الشعبين العراقي و الإيراني و جميع محبي المقاومة الإسلامية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات