آمد نیوز وأهدافها

 

وصف المتحدث بإسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي قناة آمد نیوز التي تُدعم من قبل أجهزة غربیة بأنها تهدف لتشویه الشخصیة والسمعة .

أفاد موقع هابیلیان الإخباري ( أسر شهداء الإرهاب )أن علي ربیعي المتحدث الرسمي بإسم الحکومة الإیرانیة قد قال علی هامش اجتماع لمجلس الوزراء للصحفیین حول موضوع إلقاء القبض علی روح الله زم مدیر موقع آمد نیوز : برأیي آمد نیوز لم یکن قناة إخباریة بل کانت قناة تهدف لإساءة السمعة وإغتیال الصیت الحسن في حین أنه في الإعلام الحقیقي حین یکتب الشخص یبقی محافظاً علی موضوعیته ومصداقیته حتی إذا کتب ضد الحکومة والنظام وبسبب ثباته في موقفه ودفاعه عن معتقداته فهو یستحق الإحترام .

وأکد قائلاً : لكن أي شخص يعمل في مجال أجهزة الإستخبارات لایستحق الإحترام. کما أن هذه القناة نشرت دعایات إرهابیة بالإضافة إلی تعلیم کیفیة صنع کوکتیل مولوتوف وتدریبات علی أعمال إرهابیة .

وهذه القناة أساس عملها نشر معلومات کاذبة. کماأصر ربيعي على أن أكبر خيانة لهذه القناة كانت خيانة وسائل الإعلام ، قائلاً: لقد خانت آمد نیوز مصطلحات أساسیة مثل" الحرية والديمقراطية والكفاح "وأنا لا أعتبر هذه القناة بشكل أساسي وسیلة إعلامیة . وتابع المتحدث بإسم الحكومة کلامه : كان الموقع يعمل على التلاعب بالعقول في المجتمع ، والذي يتماشى مع العمليات النفسية وأي شخص یؤمن بحرية القلم وشرف القلم سیکون سعیداً بإلقاء القبض على هذا الشخص وبیّن أن الاعتقال يجب ألا يؤدي إلى اتهامات جديدة ، وقال: اسمحوا لي أن أشکر أصدقائنا في الحرس الثوري الإيراني لمتابعتهم هذا الأمر بأنفسهم وتجنبوا الاتهامات والتكهنات ولاتعطوا آمد نیوز أهمیة فوق حجمها .

کما أكد ربيعي: إن وسائل الإعلام سعيدة لأن سمعتها قد تم الحفاظ علیها بعد إعتقال مشوه السمعة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات