العقل المدبر لهجمات برجي التجارة يعرض التعاون ضد السعودية

 

 

 

عرض العقل المدبر لهجمات 11 أيلول/ سبتمبر، تقديم المساعدة في دعاوى التعويض ضد المملكة السعودية، إذا تخلت الحكومة الأمريكية عن مساعيها لإنزال عقوبة الإعدام بحقه.

وأشارت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إلى أن العرض الذي قدمه شيخ محمد، تم خلال نظر الدعوى الخاصة بأسر الضحايا في نيويورك الجمعة الماضي، والتي تتهم السعودي بتنسيق الهجمات الانتحارية، التي تمت بواسطة الطائرات، والتي وقف وراءها تنظيم القاعدة. وأودت بحياة 3 آلاف شخص. وكان الرئيس الأمريكي وقع، الاثنين، على قانون يوافق على تمويل المطالبات الطبية من ضحايا الهجمات لبقية حياتهم. ولفتت إلى أن محامي الادعاء ضد السعودية تواصلوا مع 3 من معتقلي غوانتانامو الخمسة، المتهمين في هجمات أيلول/ سبتمبر.

وأشار أحد المحامين إلى أن الدافع لهذا التواصل هو "الطبيعة الكبرى للقضية، وإذا تم نفي حكم الإعدام، فمن المحتمل أن يكون هناك تعاون واسع بشكل كبير".

وكان المسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، المشرف على إجراءات المعتقلين في غوانتانامو هارفي ريشكوف، بدأ عام 2017 في استكشاف صفقة محتملة مع المدعى عليهم بهجمات برجي التجارة العالمية لمبادلة أحكام إعدامهم بالسجن مدى الحياة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات