جماعة مجاهدي خلق الإرهابية تعمل لصالح الولایات المتحدة

 

 

قال مستشار رئيس أركان القوات المسلحة: تعتبر جماعة مجاهدي خلق الإرهابیة هي بیادق بید أمریکاو إحدی إستراتیجیات أمریکا لمواجهة جمهوریة إیران الإسلامیة والتعامل معها علی مختلف المستویات .

أفاد موقع هابیلیان الإخباري أن قائد قائد القوات المسلحة الإیرانیة والمستشار الثقافي لرئيس أركان القوات المسلحة العمید مسعود الجزائري قد أشار في برنامج (بدون خط خوردگي )الإذاعي إلی تاریخ جماعة مجاهدي خلق المرتزقة وجرائمها الإرهابیة .

قائلاً : لقد کان تعاون هذه الجماعة الإرهابیة مع نظام صدام البعثي في الحرب المفروضة علی إیران واضحاً مئة بالمئة وحاولت هذه الجماعة من خلال التسلل والتجسس خدمة العدو وبالطبع إلحاق أضرار بمقاتلینا وأضاف أنه بعد انتهاء الحرب ، قامت هذه الجماعة بتقدیم خدمات التجسس في بعض الدول الأوروبية ، وخاصة الولايات المتحدة والنظام الصهيوني ، وبالنظر إلى طبيعة وشخصية هذه الجماعة التي أظهرتها في نفسها ، سعی أعداء النظام دائمًا وبذلوا كل جهد ممكن للإستفادة من هذه الجماعة الإرهابیة بأي شکل کان. وأضاف مستشار رئيس أركان القوات المسلحة : تقديم تحليل للعدو ، وووضع السيناريو ، وتقدیم معلومات عن المخابرات الأمنية ، والتجسس ، وتوفير المعلومات والإحصاءات ، وخاصة الإحصاءات المغرية والمضللة ، و محاولة هدم البنية التحتية الحيوية للبلاد ، وإعداد خطط لتشدید العقوبات علی إیران، وتقدیم التقارير الأحادية الجانب عن حالة البلاد ، في الواقع تقدیم تحالیل غير صحيحة للعدو حتی یقوم العدو بتوجیه ضربة لجمهورية إيران الإسلامية ، هي واحدة من الأعمال التي قامت بها هذه المنظمة.

وأكد أن جماعة مجاهدي خلق الإرهابیة هي بیادق بید أمریکا في استراتيجيات المواجهة والتعامل مع جمهورية إيران الإسلامية على مختلف المستويات ، قائلاً : بالطبع ، هذه الجماعة تعتاش من خلال تقدیمها خدمات للعدو، بما في ذلك في الفضاء الإلكتروني.

وأضاف : بالطبع ، هذا لا يعني أن هذه الجماعة لديها القوة أو القدرة التي يمكنها أن توجه ضربة لإیران في الوضع الحالي ، لكن الأمريكيين في استراتيجيتهم المتبعة ضد جمهورية إيران الإسلامية يحاولون استغلال الإمکانات وإن كانت صغيرة . وجماعة مجاهدي خلق هم أحد البیادق والألغاز التي يحاول الأمريكيون استخدامها والإستفادة منها ضد الشعب الإیراني.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات