مجاهدي خلق مازالوا يقومون بتنفيذ عمليات إرهابية

 

 

انتقد دانیال لاریسون کبیر المحللین في موقع American Cancer Research الدعم المستمر من بعض رجال الدولة الأمریکیة لجماعة مجاهدي خلق الإرهابیة وکتب أن منظمة مجاهدي خلق ماتزال مستمرة في تنفیذ عملیاتها الإرهابیة .

لأن بعض أعضائها مسؤولون عن قتل العلماء النوویین وفق بعض تقاریر إیران في السنوات القلیلة الماضیة أفاد موقع هابیلیان الإخباري (عوائل شهداء الإرهاب ) أن لاریسون کتب في جزء من مقالته : من المثير للدهشة للغاية أن هذا العدد من المسؤولين الحكوميين السابقين وضباط الجيش المتقاعدين يدعمون جماعة إستبدادیة کبدیلة لدولة أخرى منذ مایقرب عقد من الزمان وتستمر هذه القصة.

لقد أثبت جميع المؤيدين الأمریکیین لمنظمة مجاهدي خلق أن المنظمة لديها مثل هذه الأخطاء في قراراتها بحيث لا ينبغي لهم بأي حال من الأحوال الحديث عن سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران (أو أي قضية أخرى تتعلق بالسياسة الخارجية) ، كما أن دعم أمریکا المستمر لهذه المنظمة غير السارة يعد سببًا لمناقشات سياستنا الخارجية .

لا يزال من المرجح أن تقوم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بأعمال إرهابية ، لأن بعض أعضائها ، وفقًا لبعض التقارير ، كانوا مسؤولين عن قتل العلماء النوويين الإيرانيين خلال السنوات القليلة الماضية لكن الحقيقة أن هذه المنظمة ليست خيارًا مناسبًا لتکون بدیلة الحكومة الإيرانية ولن تكن أبدًا وهذا لاشك فیه.

واستمر المحلل في مقالته مشیراً إلی توم ریدج ، وزير الأمن الداخلي الأمريكي السابق ، و جماعة مجاهدي خلق الإرهابية وکتب: ريدج ، في دعمه لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية یشیر إلی عدم کرهه لكل الإيرانيين تقريبًا من جماعة مجاهدي خلق الإيرانية ، وهذا لا ينجح لا يريد الشعب الإيراني أن تعمل منظمة مجاهدي خلق بأي شكل من الأشكال في إیران وأي محاولة في فرض نفسها على الشعب الإيراني سيواجه مقاومة لا يمكن تصورها و يعكس هذا الدعم جهل السياسيين الأمريكيين بإيران وشعبها رجوي هو زعيم الجماعة الإرهابیة التي قاتلت إلى جانب صدام حسين ضد الشعب الإيراني ، واستمرت انتهاكات جماعته حتى يومنا هذا


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات