جمیع رؤساء الوزراء العراقيين لعبوا دورا في طرد جماعة مجاهدي خلق

 

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ، الذي جاء على رأس المجلس السياسي والاقتصادي الأعلى مساء الأحد إلی مشهد: إن طرد جماعة مجاهدي خلق الإرهابیة کان نتیجة جهود جميع المسؤولين العراقيين .

أفاد موقع هابیلیان الإخباري أن رئیس الوزراء العراقي خلال إجتماعه مع الأمین العام لمنظمة هابیلیان السید محمد جواد هاشمي نجاد أشار إلی تعاون جمیع المسؤولین في العراق لطرد مجاهدي خلق من العراق قائلاً : إن محاولات طرد وإخراج جماعة مجاهدي خلق الإرهابیة من الأراضي العراقیة لم أقم به لوحدي ولعب جمیع روؤساء الوزراء السابقين والمسؤولين العراقيين دورًا هاماً في طرد المنافقين من البلاد.

وفي إشارة إلى وجود جماعات إرهابية مثل البیجاك وحزب العمال الکردستاني في شمال العراق أضاف قائلاً : في زمان المرحوم جلال طالباني ، قمنا بمحاصرة جميع عناصر هذه الجماعات في منطقة واحدة وكنا ناجحين إلى حد كبير في الحد من نشاطاتهم .

كما أبلغ الأمين العام لمنظمة هابیلیان رئیس الوزراء مدی إمتنان وشکر عوائل شهداء الإرهاب لحهود المسؤولين العراقيين في طرد جماعة مجاهدي خلق الإرهابیة من البلاد خلال السنوات الماضية .

كما أعلن هاشمي نجاد عن استعداد عوائل شهداء الإرهاب الكامل للعمل مع ذوي شهداء الإرهاب في العراق لإطلاق منظمة مشترکة و رحب رئيس الوزراء العراقي بهذا الإقتراح.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات