مجاهدي خلق لیست صدیقة لأمریکا

 

 

کتبت مجلة ناشينال إنترست (مجلة أميركية نصف شهرية عن الشؤون الخارجية تصدر عن مركز نيكسون ) عن مخاطر دعم حکومة ترامب لجماعة مجاهد ي خلق الإرهابیة تحت عنوان (مجاهدي خلق لیست صدیقة لأمریکا ).

وأکدت في هذا المقال عن عداء الشعب الإیراني وکرهها لمنظمة مجاهدي خلق وحتى أولئك الذين يعانون من مشاكل مع الجمهورية الإسلامية ، يكرهون منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ، ودعم حكومة ترامب لهذه الجماعة سیؤدي إلی نتائج کارثیة . وأضافت المجلة الأمريكية: "هناك قصة يتفق عليها الشعب الإيراني ، وهي كراهيته لمنظمة مجاهدي خلق فقد عرفت بانتهاكاتها الكثيرة للحقوق الإنسانية لأعضائها وارتكبت جرائم بشعة وإرهابية كثيرة طيلة العقود الثلاثة الماضية بحق الشعب الإیراني .

وأشارت المجلة في تتمة مقالها إلی السياسة الخارجية المختلفة لحكومة ترامب ، باعتبارها "معاداة العقلانية الحاکمة للسياسة الخارجية الأمريكية على مدى العقود الماضية وفقاً لکاتب المقال في مجلة ناشيونال إنترست إن أسلوب ترامب غیر المعتاد والمعقد قد یعطي بعض النتائج الإیجابیة في بعض الحالات ولکن في حالات أخری مثل إتخاذه موقفاً إیجابیاً من مجاهدي خلق قد یکون مدمراً .

مجاهدي خلق کانت جماعة مخربة يؤكد المقال على أن السياسة الخارجية الأمريكية التقليدية خلال العقود الماضية قد فشلت في تحقيق نتائج مهمة في الشرق الأوسط على سبيل المثال ، استثمرت الحكومات الأمريكية المتعاقبة مليارات الدولارات في خطط السلام الإسرائيلية الفلسطينية لكن هذا البرنامج يتلاشى في الأفق أيضا ، فشلت جهود الولايات المتحدة في الحد من نفوذ إيران المتزايد في جميع أنحاء المنطقة وذکرت مجلة ناشيونال إنترست إن سیاسة ترامب في ( الإتفاق التجاري مع الصین ) و ( الاعتراف بالقدس کعاصمة لإسرائیل ) و (قطع المساعدات المالیة عن فلسطین ) و (إخراج أمریکا من الصفقة النوویة مع إیران ) هي خروج عن التصرف المألوف والتقلیدي في السیاسة الأمریکیة لکن لم یسبب هذا إنطباق السماء علی الأرض.

وأضافت المجلة : ولكن في بعض الأحيان كسر النهج التقليدي العقلاني يمكن أن يعطي نتیجة عکسیة ووصفت ناشيونال إنترست الانسحاب العسكري من سوريا" و "المواجهة مع الناتو" و "دعم جماعة مجاهدي خلق الإیرانیة ، من بين الأشياء الخطيرة والتي يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة على الولايات المتحدة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات