السعودیة مصدر الإرهاب ولیس إیران

 

 

يقول مُنظِّر العلاقات الدولية الشهير إن إيران ليست تهديدًا لأي بلد ، ومصدر الإرهاب هو المملكة العربية السعودية وليس إيران

أفاد موقع هابیلیان الإخباري أن جون میرشایمر أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولیة الشهیر في جامعة شيكاغو وكبار المنظرين في هذا المجال قد قال ( إن إيران لا تشكل تهديدًا لأي دولة في المنطقة )

وقال البروفيسور في جامعة شيكاغو في مقابلة مع موقع لوبلوغ "إيران ليست تهديدا مباشرا للولايات المتحدة ، بل تهديداً غير مباشراً وإستدل میرشایمربکلامه بخمسة أسباب قائلاً : (السبب الأول هو أن إيران ليس لديها أسلحة نووية ووقعت اتفاقية مع القوى العالمية تجعل صناعتها للأسلحة النووية مستحيلة في المستقبل غير البعيد)

وصرح میرشایمر ثانیاً : ليس لدى إيران صواريخ قادرة على استهداف الولايات المتحدة .

أضاف هذا المنظّرثالثاً : بأن القوة العسكرية التقليدية لإيران ليست قادرة على مهاجمة الولايات المتحدة أو الولايات المتحدة تحت مظلة الشرق الأوسط وقال "النقطة الرابعة هي أن إيران ليست تهدیداً خطيراً لمهاجمة أي دولة في المنطقة." لم تشن إيران حربًا ضد دولة أخرى في العصر الحديث ، ولا يوجد حاليًا أي دليل على أنها تستعد لمهاجمة الدول المجاورة لها .

في تفسير السبب الخامس ، رفض ميرشايمرالإدعاءات و المزاعم التي أدلى بها السياسيون ووسائل الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة حول دعم إيران لـ الإرهاب قائلاً : "النقطة الخامسة" هي أن إيران ليست مصدر المشاكل الأمريكية في مجال الإرهاب. إذا كان هناك دولة تستحق مثل هذا اللقب ، فهي المملكة العربية السعودية وليست إيران وأضاف : الحقيقة هي أن الولايات المتحدة تشكل تهديدا مباشرا لإيران وليس العكس. حیث تشير حكومة ترامب بدعم من إسرائيل والمملكة العربية السعودية إلی أنها ستحکم قبضتها علی إیران وتعتزم تغيير نظامها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات