نسعی للتعریف بمنظمة مجاهدي خلق الإرهابیة

المجموعة: المقالات
الزيارات: 28 times

 

أعلن ناشط سلام أمريكي عن جهود حملته لإطلاع أعضاء الكونغرس على خطر جماعة مجاهدین خلق الإرهابیة

أفاد موقع هابیلیان الإخباري أن مؤتمراً صحفیاً ل12 من نشطاء الإسلام الأمریکیین وأعضاء حرکة (کود بینك ) الذین حضروا إلی إیران تم عقده في وکالة فارس للأنباء وتطرق الضیوف إلی موضوع نزاع وبغض أمریکا لحکومة إیران .

و أعرب نشطاء السلام الأمريكيين عن بعض مؤامرات جماعة مجاهدین خلق في الحکومة الحالیة للولایات المتحدة الأمریکیة ضد الأمة الإیرانیة .

وقالت میدیا بنجامين (ناشطة في حقوق الإنسان، وكاتبة سياسية في أمریکا ) : "نشعر بالقلق من علاقة بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي ببعض الجماعات الإرهابية مثل مجاهدين خلق ، ونريد خلق وعي بين أعضاء الكونغرس وحثهم علی قطع العلاقات مع هذه الجماعات .

وعن جهود هذه الحرکة من أجل التعریف بخطر مجاهدین خلق أضافت : علی سبیل المثال کانت نانسي بیلوسي (رئيسة مجلس النواب الأمريكي) علی إتصال بمجاهدین خلق ولم تکن علی علم بجرائم مجاهدین خلق المروعة ولکن من خلال الإجتماعات التي عقدناها معها تمکنا من إقناعها بوقف إتصالاتها مع هذه الجماعة .

وأضافت بنيامين أيضا: إن اللوبي الإسرائيلي - السعودي ، وصناعة الأسلحة ، وكذلك منظمة مجاهدي خلق ، هي لوبي قوي في الكونجرس الأمريكي ، وهدفنا هو مواجهة خطط هذا اللوبي .

وحضر في هذا المؤتمر عدد من الخبراء والمدرسین والمسؤولين السابقين والنشطاء السياسيين والاجتماعيين الأمريكيين (باربرا بریجزلستون – نینا آلن – میدیا بینجامین – آمبر صوفیا فولر – باتریشیا – جیلوسکی - ماري آنرایت – جانیس اولد – ویلیام کولینز – ویلند – السادة دیفید هرتزوج –کینیث ماکدونالد – ایریك ستونر ).


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات