الإرهاب والحیاة السیاسیة للبیت الأبیض

 

 

قامت واشنطن یوم الخمیس للحصول علی أي معلومات عن حمزة بن لادن الذي تسمیه (الزعيم الجديد للتنظيم المسلح) في القاعدة بتعیین جائزة قدرها ملیون دولار لمن یقدم أي معلومة مفیدة تتعلق بحمزة بن لادن .

يوم أمس ، أشارت بعض التقارير إلى العملية العسكرية الأخيرة في قرية باغوز فوقاني في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي المحاصرة في شرق سوریا لتطهیر أخر بقایا قوات داعش وفي نفس الوقت الذي تم فیه إصدار هذه التقاریر أعلنت الولايات المتحدة مكافأة مالية قدرها مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تخص حمزة نجل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن أو موقعه الحالي أو معلومات تؤدي إلی القبض علیه .

من الواضح أن أحد أسس السياسات الداخلية والدولية للبيت الأبيض هو الحفاظ على المواضيع التي تتحدث عن "إستمرارحياة وأنشطة الجماعات الإرهابية" وتساعد في اتهام هذا أو ذاك الشخص ، والجماعة والبلد في دعم الإرهاب تسعى واشنطن وحلفاؤها الغربيون ، تحت ذريعة التهديدات الإرهابية التجسس على حیاة شعوبهم الشخصیة ، وقمع المعارضين والحركات المستقلة ، واتهام منافسيهم العالميين بدعم الإرهاب ، ووضعهم تحت ضغط سياسي وإعلامي وفرض التزامات قانونیة دولیة علیهم لإحکام سیطرتها علیهم .

یبدو أن الولایات المتحدة إستمرت في سیناریو حمزة بن لادن وأنصار الفرقان من أجل بقاء تواجدها في سوریا کما نقلت وکالة الأنباء الفرنسیة عن خبراء من الجماعات المتطرفة : هذا الشاب الذي یبلغ الان قرابة الثلاثین عاماً یقود جماعة أنصار الفرقان التي بدأت تستقبل عناصر القاعدة وعناصر الدولة الإسلامية ( داعش ) في سوريا منذ عدة أشهر. وفي يناير 2017 صنَّفت الحكومة الأمريكية حمزة بن لادن كـ"إرهابي عالمي"، في تأكيد جديد لصفته القيادية داخل تنظيم القاعدة وبحسب وكالة الأنباء ، فإن حمزة بن لادن ،  هو خليفة أسامة بن لادن و الابن المفضل له ، کان سابقاً علی القائمة السوداء للأشخاص المتهمین بالقیام بالأنشطة الإرهابیة .

ووفقاً لوزارة الخارجیة الأمریکیة فإن حمزة بن لادن هو زعیم ناشط جدید لتنظیم القاعدة . بنى أسامة بن لادن شبكة القاعدة التي كانت مصدر هجمات 11 سبتمبر 2001 على البرجين التوأمين للتجارة العالمية في نيويورك . نشر "حمزة" رسائل صوتية ومرئية يدعو فيها أتباع التنظيم، إلى مهاجمة الولايات المتحدة وحلفائها وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان(قام حمزة بن لادن منذ أغسطس 2015 م بتسجیل مقاطع فیدیو بالقائد تحث عناصر التنظيم على شن هجمات ضد القواعد الأمريكية، کما طالب بالقیام بهجمات علی الولایات المتحدة وحلفائها الغربیین وهددبالثأر لوالده الذي قتل عام 2011،علی ید الجنود الأمریکیین في باکستان قد تكون المزاعم حول حمزة بن لادن وبياناته صحيحة ، لكن لا يمكن أن تؤخذ تهدیداته على محمل الجد ، خاصة أنه في السنوات الأخیرة لایوجد أخبار کثیرة عنه ولم تنشر أخبار جدیدة عن نشاطاته الإرهابیة حدیثاً .

ویبدو أن أمریکا لها أهداف سیاسیة وإعلامیة في سوریا حیث انتشر خبر الجائزة للبحث عن بن لادن في وقت لم تعد فیه تمتلك أمریکا أي حجة أو ذریعة مثل وجود داعش حتی تسیطر علی العدید من السیاسات الأمنیة المحلیة والدولیة وتبرر استمرار وجودها العسکري في سوریا والمنطقة . كان أسامة بن لادن يخطط لاعلان إبنه خلیفة له في انتفاضة عالمية ضد الغرب في وثائق تم العثور علیها و أصدرتها وكالة فرانس برس الفرنسیة في مايو 2015 من بين الوثائق التي کشفتها وکالة الإستخبارات المرکزیة الأمریکیة في عام 2017م و أسفرت عن الغزو الأمريكي لمخبأ بن لادن في عام 2011 والتي أدت إلی قتله شزیط فیدیو لزواج ابن لادن وتضمن الفیدیو صوراً عن شبابه ولکن لا أحد یعرف مکانه الأن .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات