جيش العدل جیش الظلم والاغتيال

المجموعة: الاخبار
الزيارات: 11 times

 

 

قبل تشكيل نظام بهلوي ، كانت منطقة سيستان و بلوشستان محكومة من قبل نخبة عشائرية وقبلیة ودعت الحكومات دوما إلى القيام بعملين ، من خلال تعیین قادة القبائل والطوائف ، والعمل معهم من أجل الحفاظ على سلطتهم المحلية

1 - جمع الضرائب لخزينة الدولة .

2 - توفير الخدمات السياسية كمحافظين وحكام الحكومات المحلية بعد تشكيل حکومة بهلوي وإعادة انتخاب رضا خان ، سعى رضا خان إلى تشكيل دولة بيروقراطية قویة واستبدادية حديثة ، وعلی هذا الصعید أصبح علی جدول أعمال الحکومة إزالة السلطة العسكرية والسياسية لنظام العشائر والقبائل في مقاطعات إقليم سیستان وبلوشستان وهذا الأمر خلق فجوة إجتماعیة وتشکیل جماعات سیاسیة لمقاومة الدولة الحدیثة المذکورة لکن المهم في هذه الصدد هو أن هذه الجماعات السیاسیة كانت قد تشکلت فقط للنضال ضد الحداثة في حکومة رضا شاه ، ولم تتشکل مواجهة نظام بهلوي .

الجماعة الإرهابیة جیش العدل جیش العدل هو میلیشا شبه عسکریة إرهابیة وهابیة متشددة بدأت الجماعة نشاطها بعد أشهر من إعدام عبدالمالك ريغي زعیم جماعة جند الله الإرهابیة قائد جيش العدل هو عبد الرحیم ملازاده، الذي يصدر بياناته باسم “صلاح الدین فاروقي”، أمير جيش العدل وتبنت هذه الجماعة الإرهابیة مسؤولیتها عن العدید من عملیات الإغتیال والقتل في المقاطعات الشرقیة من محافظة سیستان وبلوشستان .

کانت جماعة جیش العدل بإعتقاداتها المرتکزة علی التعالیم السلفیة والمعتقدات الوهابیة أحد مؤیدي التکفیریین في الحرب السوریة وکان أحد أسباب أعمالها الإرهابية ضد الجمهورية الإسلامية هو إعلانها عن دعم التكفيريين السوريين والإرهابيين في الحكومة السورية .

یتکون جیش العدل من ثلاثة أجنحةعسکریة قامت هذه الجماعة بتوزیعهم في ثلاث مناطق في جنوب شرق إیران وتعمل کل الفروع العسکریة حول خط الحدود الإیرانیة الباکستانیة حتی تستطیع الهرب إلی باکستان بعد تنفیذ عملیاتها الإرهابیة الجناح العسکري الأول یدعی عبد الملك ملازاده في محافظة سرباز وراسك والجناح العسکري الثاني یدعی الشیخ ضیایی في منطقة سراوان والجناح العسکري الثالث بإسم مولوي نعمت الله توحیدي في منطقة میرجاوه وزاهدان خسر جناح مولوي في أول عملیاته العسکریة أحد أعضائها الرئیسیین ویدعی زبیر اسماعیل زهي وحتی الأن لم یستطع أن یحقق نجاحاً عسکریاً خاصاً .

یقع العبء الرئيسي لعمليات جيش العدل على عاتق جماعتي عبد المالك وشیخ ضیایي في منطقتي سراوان وسرباز التي تعتمد علی الطرق الحدودیة صعبة العبور التـي یصعب فیها المطاردة وتعمل هذه المجموعتان بطریقة حرب العصابات والمیلشیات وتقوم بنصب الکمائن وزرع الألغام الأرضیة وإستخدام القنابل التي یتم تفجیرها عن بعد بواسطة أجهزة التحکم ولهذه المجموعةأیضاً قسم للإستخبارات الذي یدعی زبیر اسماعیل زهی ومهمته الرئیسیة هي التعرف علی شخصیات سنیة معروفة تتعاون مع الحکومة وإغتیالهم ومن جهة أخری تقوم بدعم العلماء الوهابیین الذین لهم علاقة بجهاز الإستخبارات الإیراني .

العملیات الإرهابیة لجیش العدل وفي مایلي أسماء بعض العملیات الإرهابیة التي قامت بها جماعة جیش العدل الإرهابیة منذ بدایة تأسیسها إلی 13/2/ 2019 ومن الجدیر للذکر أن هذه العملیات الإرهابیة ذُکرت بناء علی تصریحات جماعة جیش العدل وقد تحملت مسؤولیاتها في إعلاناتها الرسمیة .

25/ 8/2012م الإشتباك المسلح مع قوات الحرس الثوري الإسلامي ادعی جیش العدل أنه في هذا الإشتباك تم قتل عدد من أعضاء الحرس الثوري.

26/ 10 / 2012م نصب کمین في منطقة سرباز وإستشهاد اثنین من السکان المحلیین.

3/11/ 2012 م رمي القنابل الیدویة علی سیارة الشرطة .

/12/ 2012م عملیات إرهابیة في منطقة هیتك سرباز واستشهاد تسعة من حرس الحدود .

 6/1/2013

إغتیال قائد قوات التعبئة في قریة رئیس أباد ،في سرباز .

25/ 10 /2013 هجوم مفاجئ على دورية حدودية في منطقة ساراوان الحدودية وإستشهاد أربعة عشر شخصاً من حرس الحدود الإيرانيين وإصابة سبعة أخرین بجروح . عبر المهاجمون الإرهابیون الحدود الباکستانیة بعد قیامهم بهذا الهجوم الإرهابي واختفوا في داخل باکستان وأصدرت الجماعة الإرهابیة بیاناً في المدونة الرسمیة للجماعة سبب القیام بهذا العمل الإرهابي وهو( الدفاع عن الشباب البلوشيین ) بالإضافة إلی تذخل إیران في الحرب الأهلیة في سوریا ومن بین الحرس الحدودین الإیرانیین کان هناك 12 جندیاً واثنان من قوات شرطة جمهوریة إیران الإسلامیة .

6/2/ 2014 إختطاف 5 من جنود الحدود قرب الحدود بین إیران وباکستان في 8/2/ 2014 قام جیش العدل ببث مقطع فیدیو علی تویتر یعرض صوراً لخمس جنود إیرانیین علی الحدود الإیرانیة الباکستانیة وکیفیة إختطافهم ونقلهم إلی داخل باکستان وتم إطلاق سراح أربعة من حر س الحدود.

في 6/4/2015 هجوم مسلح على حرس الحدود التابع لقوات الشرطة في منطقة ناغور ، يتخلله شريط الحدود 239 تحت جغیغورفي جنوب سیستان وبلوشستان د استشهدوا في هذا الإشتباك کان هناك ضحايا بین صفوف الجماعة الإرهابیة ، لكن ثمانية من حرس الحدود.

11/10/2015

هجوم مسلح علی أحد مقرات الحرس الثوري الإسلامي.

26/4/ 2017 قام جیش العدل بهجوم مسلح علی قوات حرس الحدود في میر جاوه في محافظة سیستان وبلوشستان وقتل 10 من حرس الحدود کما قام جیش العدل بإختطاف رهینة وأخذوه معهم إلی باکستان وقال المتحدث بإسم الشرطة اللواء منتظر المهدي أن الإرهابیین أطلقوا الرصاص من داخل الأراضي الباکستانیة علی الحرس . وبعد الحادث بساعة ، أعلن جيش العدل مسؤوليته عن الهجوم.

15/6/2017 تدمير أحد الفرق التكفيرية الإرهابية الأكثر تجهيزًا في عملية القوات البرية التابعة لوزارة الاستخبارات وقوات الشرطة في جنوب شرق سیستان وبلوشستان وتدمیر سیارة تحمل علی مواد تفجیریة تصل إلی 600 کیلوغرام والإستیلاء علی خمسة قنابل جاهزة للتفجیر وکیلوغرام من المتفجرات مع عشرات الألالف من الرصاص وعدد من الأسلحة وغیرها من الذخیرة والمعدات العسکریة.

15/7/2017م إطلاق الرصاص من الأسلحة الرشاشة والخفیفة من داخل الأراضي الباکستانیة إلی حدود إیران في منطقة سراوان وردت قوات الحر س الثوري علی الهجوم مماأدی إلی مقتل إرهابي وإصابة اثنین أخرین وهرب باقي الإرهابیین إلی أعماق الأراضي الباکستانیة وفي هذا العمل الإرهابي استشهد عاملین من السکان المحلیین الذین کانا یعملان في المنطقة .

12/1/ 2018م تم إکتشاف شحنة تحوي علی مواد مفجرة وأحزمة ناسفة في المنطقة الحدودیة سراوان علی ید قوات الحرس الثوري الإسلامي وحاول عملاء جماعة جند الله الإرهابیة استخدام هذه المواد التفجیریة للقیام بأعمال إرهابیة لإثارة الشغب والإضطرابات وزعزعة الأمن والإستقرار .

11/3/2018م کان عملاء جیش العدل قد استخدموا سیارة مفخخة محملة بالذخیرة والقنابل والمتفجرات لإستهداف إحدی محطات حرس الحدود التابعة لقوات الجیش البریة و القیام بعملیات إنتحاریة في منطقة سراوان في محافظة استان سیستان وبلوشستان وأحبطت قوات الحرس الثوري خططهم الإرهابیة بذکائهم وفطنتهم وقام أحد الإرهابیین الذي فشل في الإقتراب من نقطة التفتیش بتفجیر نفسه مما أدی إلی إصابة اثنان من قوات التعبئة بجروح و قتل أربعة إرهابیین بالإضافة إلی جرح العدید منهم .

16/4/2018م الهجوم علی برج للمراقبة التابع لجیش الحرس الثوري الإسلامي في منطقة میرجاوه وادعت جماعة جیش العدل الإرهابیة أنها إغتالت جمیع عناصر قوات البرج وأنها فجرت الطبقة السفلی من البرج وأن قوات المساعدة الذین أسرعوا لنجدة قوات البرج تم تدمیر سیارتهم بلغم أرضي علی ید جیش العدل.

28/5/ 2019م وفقاً لبیان الحرس الثوري الإسلامي الإیراني تم إنفجار لغم أرضي مضاد للدبابات في طریق المرکبات المدرعة التابعة للحرس الثوري الإسلامي في منطقة جکیغور مما أسفر عن إستشهاد شخص واحد في هذا العمل الإرهابي.

16/10/2018م التسلل إلى منطقة الحدود مع لوقدان في منطقة ريكمك ، على بعد 50 كيلومترا من جاوه في محافظة سیستان وبلوشستان، وخطف 14 شخصاً من حرس الحدود للجمهورية الإسلامية ونقلهم إلى منطقة في داخل باكستان.

29/1/2019م تفجیر قنبلتان صوتیتان مقابل مرکز الشرطة رقم 12 في میدان بعثت في زاهدان بعد تفجیر القنبلة الأولی حاولت قوات الشرطة وفرقة تفکیکك المتفجرات إبطال القنبلة الثانیة التي انفجرت فجأة وأصیب خمسة أشخاص بجراح جراء الإنفجار وتسببت أیضاً بخسارة مادیة وأضرار في المنازل والمتاجر في المنطقة .

2/2/2019م هجوم مسلح علی فیلق تابع للحرس الثوري الإسلامي أثناء القیام بالمراسم الصباحیة في نیکشهر مما أسفر عن إستشهاد عضو في الحرس اسمه مرتضی علي أحمدي وإصابة ستة أشخاص أخرین .

13/ 2/2019م استهدف إرهابي یقود سیارة مفخخة في جادة خاش في زاهدان حافلة تضم جنوداً من الحرس الثوري الإسلامي الذین کانوا عائدین من نوبة حراسة الحدود مما أسفر عن استشهاد 27 شخصاً من قوات الحرس الثوري الإسلامي وإصابة 13 شخصاً أخرون.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات