قصة اهداء مرشد الاعلی للثورة الاسلامية الإمام الخامنئي خاتمه لعائلة شهيد حادث الأهواز الإرهابي

المجموعة: حقوق الانسان
الزيارات: 51 times

 

 

رواية من زوجة الشهيد زارع

قالت زوجة الشهيد زارع: كان سعيد یتمنی لو كان يمتلك خاتمًا من (قائد الثورة) في يده .

افاد موقع هابيليان ( اسر ضحایا الارهاب ) المتخصص في شؤون الجماعات الارهابية في ايران نقلا عن «وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء»، أن زهراء حسن بور ، زوجة الشهيد سعيد زارع قالت : سألتني عائلة الشهيد أحمدي روشن ، الذين كانوا حاضرين في جنازة سعيد نيابة عن بيت القائد، هل كان للشهيد زارع وصية أو طلب خاص؟ في هذا الصدد ، قلت لهم إن سعيد كان يرغب ان يحصل على خاتم من حضرة القائد في يده وأن يصلي قائد الثورة من أجله.

استمرت زوجة الشهيد بالکلام قائلة : بعد تحدثي عن رغبة سعيد لهم ، قالت عائلة الشهيد أحمدي روشن أننا سننقل طلبكم إلى بيت القائد وأضافت : في یوم الامس حضر جمع من بيت القائد بالنیابة عن القائد في بيت والد سعيد واعطوا والد الشهيد خاتما و اعطوني أنا و والدة سعيد شادور أسود و قالوا أن القائد صلى أيضا للشهيد زارع وقال محسن ولايتي فر، شقيق شهيد حسين ولايتي فر ، في محادثة مع مراسلنا : حضر مجموعة من المسؤولين الذین يمثلون المرشد الأعلى آية الله الخامنئي الليلة الماضية إلی بیتنا و أهدوا خاتم القائد للوالد وأعطوا لأمي شادورا اسود اللون. أدی الهجوم الإرهابي على عرض عسكري للقوات المسلحة في الأهواز صباح يوم السبت 31 شهريور 97 ، بالتزامن مع اليوم الأول من أسبوع الدفاع المقدس إلى سقوط عدة قتلى و جرحى بین المدنيين و أهالي خوزستان و كان الشهيد سعيد زارع والشهيد حسين ولايتي فر ، من ضمن الشهداء الأبرار الذین سقطوا ضحیة هذا الحادث الإرهابي في مدینة دزفول


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات