اغتيال منافقي خلق أکبر حسین بیغي

الشهيد علي اكبر حسين بيغي

العمل: طالب

العمر: 19 عام

الوضع الاجتماعي: أعزب

مکان الإستشهاد: اوتوستراد آية الله كاشاني

تاریخ الإستشهاد : 25/9/1981م

السيرة الذاتية: ولد الشهید عام 1962 وتربى في حضن أسرة مؤمنة وملتزمة، ومن بداية حياته كان طالبا مجدا ومجتهدا، أكمل التعليم الابتدائي بنجاح وذهب إلى الثانوية، ومنذ بدایة نشأته كان یهتم بالعلوم والدروس الدينية، وقد استغل كل فرصة لديه لزيارة المرضى ومساعدة الأسر الفقيرة، ومن صفاته كثرة الإيمان واللطف والإخلاص ومؤانسة المرضى ومساعدة المحرومين كان مقیدا بالشعائر الإسلامية ويلتزم بالمشارکة فیها، وشارک في الدروس الدينية وبقدر ما يستطيع كان يحاول أن يصلي صلاة الجماعة، وفي عصر انتصار الثورة الإسلامية شارك هو وغيره من شباب حزب الله في التجمعات الناشطة والمسيرات، وقد تعهد بمساهمة كبيرة لهداية وتوجيه أصدقائه بعد الانتصار الإسلامي المجيد تابع دراسته وقام بنشاطات دينية، وشارك بكل صفاء نية في دعاء كميل وصلاة الجماعة لبی نداء الإمام القائد فالتحق بالبسیج (قوات التعبئة ) وأصبح حارسا للثورة وکانت أحدی أمنیاته حراسة بيت الإمام فقط لليلة واحدة حتى الصباح. واخيرا حصل على هذه الأمنية .

بعد شروع الحرب المفروضة (حرب العراق وایران ) كان لديه شغف كبير للمشاركة في هذا الجهاد فتطوع وتسجل في مقر الحروب غير النظامية التي تسمی بالشهيد جمران فخضع للدروات التدریبیة اللازمة وبنفس الوقت کان یعمل ویدخر المال واستطاع في النهایة جمع مبلغ 8000 ريال وقدمه لمساعدة الجبهات في يوم الجمعة عندما كان هؤلاء الثلاثة يلصقون الملصقات التي تؤید الإمام الخامنئي أطلق عليهم الرصاص من قبل منافقي خلق الإرهابیة المنافقين. و بارتكاب هذه الجريمة نال هؤلاء الشهداء نعمة الشهادة العظيمة وهم: الشهيد علي اكبر حسين بيغي 19 سنة، والشهيد أبو الفضل علي اكبري 17 سنة، والشهيد محمد رضا داد 18 سنة. علی الرغم من کون حیاتهم قصیرة إلا أنها کانت مثمرة، واستطاعوا جنبا إلى جنب توحيد طريق الإسلام والانضمام إلى الملكوت العظيم.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات