هزت الجريمة غير المسبوقة والدموية التي قام بها المنافقون طهران في 6 أيلول / سبتمبر 1982

 

هزت الجريمة غير المسبوقة والدموية التي قام بها المنافقون طهران في 6 أيلول / سبتمبر 1982م

قامت مجموعة منافقي خلق الإرهابية بعمل إرهابي وحشي حیث فجرت قنبلة مفخخة في موقع مزدحم ویعج بالمارة في طهران مما أدی إلی جرح أكثر من 150 شخصا من الأبرياء و إستشهاد العشرات بطريقة وحشية. افاد موقع هابیلیان (اسر عوائل شهداء الاهاب ) بینما کانت الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مشغولة بالقتال ضد الجیش البعثي والدفاع عن الکیان الإسلامي في معرکة غیر متکافئة من حیث القوی لوقف تقدم الجیش البعثي في الأراضي الإیرانیة وتضحیة أبناء إیران بأنفسهم من أجل حریة وطنهم قامت مجموعة منافقي خلق الإرهابیة العدو الداخلي والمخادع والمعادي للحکومة الإسلامیة بعمل إجرامي سعی فیه إلی بث الرعب والخوف بین الناس ولم یتوانی هؤلاء المجرمون العملاء عن القیام بأي جرائم من أجل خدمة أسیادهم الأجانب بینما لعبوا بدور المدافعین عن الحریة وإطلاق شعارات کاذبة تدعو إلی تحریر الناس من الظلم والإضطهاد.

واعترفت مجموعة منافقي خلق الإرهابیة بتنفیذها للعملیة بکل وحشیة حیث قام عناصر من من منافقي خلق الإرهابیة بزرع قنبلة مفخخة في أحد شوارع طهران في 6/9/1982م في الساعة 7 و20 دقیقة مساء .وعندما کان شارع خیام یکتظ بالناس في محطات الباص والسیارات انفجرت قنبلة تحت مدخل لموقف للسیارات لوزارة الصناعة التي تقع في هذا الشارع وحرق الناس أحیاء حتی الموت وجرح العشرات الأخرون بجراح خطیرة كانت شدة الانفجار عالية لدرجة أن نوافذ المكاتب والمباني المحيطة بها انهارت إلى دائرة نصف قطر من جهات متعددة ، وتحولت أكثر من سبع سيارات حول مكان الانفجار إلى خامات الحديد، وسمع صوت الإنفجار تقريبا في جميع أنحاء طهران.

وخلال الإنفجار، تم احتراق حافلة من طابقين كانت مزدحمة واستشهدبعض الركاب واصیب البعض الأخر.کذلک أنجم عن هذه القنبلة حفرة في موقع الانفجار ، بعمق حوالي 2 متر ومساحة 25 متر مربع.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات