تبني جماعة منافقي خلق الارهابیة مسؤولیة اغتيال ثلاثة جنود في اذربایجان الغربي

 

 

 

 

 

 

تبنت جماعة خلق الارهابیة مسؤولیة اغتیال ثلاثة من جنود الحرس الثوري في اذربایجان الغربي في عام 1983م. افاد موقع هابيليان ( اسر ضحایا الارهاب ) المتخصص في شؤون الجماعات الارهابية في ايران . ان جماعة مجاهدي خلق اعترفت بالجريمة في العدد 151 من صحيفة " نشریة مجاهد" الناطقة بإسم مجاهدي خلق آنذاك احدی الوسائل المطبوعة في اوائل 1980 .

وفقا لهذا الخبر الذي نشر في صحيفة مجاهدي خلق اعترفت زمرة منافقي خلق الارهابية بمسؤوليتها عن عملية الهجوم تلک حیث قامت وحدة ارهابیة من منافقي خلق البیشمرکة مع جواسیس الحزب الدیمقراطي الکردستاني في 5ایار من عام 1983م بنصب کمین في جادة سلماس في منطقة شبیران مما اسفر عن استشهاد ثلاثة من جنود الحرس الثوري وقوات التعبئة واصابة ثلاثة اخرین بجروح طفیفة . وتعد عملیات نصب الکمائن من الاسالیب المستخدمة عند المجموعات الارهابیة واستخدمت منافقي خلق الارهابیة هذا الاسلوب لقتل الاف الاشخاص من المواطنین الایرانیین الابریاء


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات