إغتيال السفير الروسي في أنقرة جراء عمل إرهابي و ردود الافعال

أفادت مصادر روسية عن مصادر أمنية مقتل السفير الروسي في تركيا آندريه كارلوف جراء إطلاق النار عليه بأنقرة. وأطلق المسلح النار على السفير وهو يلقي كلمة خلال افتتاح المعرض المصور "روسيا بعيون أتراك" وتمكنت قوات الأمن لاحقا من تصفية المهاجم في تبادل لإطلاق النار، بينما تحدثت وسائل الإعلام التركية عن إصابة 3 أشخاص آخرين في الحادث.

وكتب رئيس بلدية انقره كوكجيك في تغريدة على حسابه على تويتر ان "المهاجم شرطي"، فيما نقلت صحيفة يني شفق الحكومية التغريدة مضيفة ان مطلق النار على السفير الروسي عنصر في قوات مكافحة الشغب. و كان يصرخ عند الحادثة "لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا".

و وصفت الخارجية الروسية أن مقتل السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارولوف، هجوم إرهابي وأضافت أنها ستطرح قضية اغتيال السفير الروسي على مجلس الأمن الدولي قريبا. من جهتها، قالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا، في تصريحات صحفية أدلت بها على خلفية مقتل السفير كارلوف برصاص مهاجم مسلح أطلق النار عليه في متحف بالعاصمة التركية أنقرة: "سيتم طرح هذه القضية على أعضاء مجلس الأمن الدولي اليوم. وشددت زاخاروفا، في هذا السياق، على سعي روسيا لمحاربة الإرهاب.

کما دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة العملية الارهابية التي استهدفت السفير الروسي لدى انقرة وادت الى مقتلة. واعرب قاسمي في بيان له عن مواساته لحكومة وشعب روسيا وعائلة الدبلوماسي المغدور واصفا هذه الخطوة القذرة بالوحشية واضاف : ان هذا العمل الاجرامي يكشف بان الارهابيين الذين ينتمون للتيارات المتشددة والتكفيرية لا يلتزمون باي معايير وموازين وقوانين دولية، وانهم يقومون بهذه الافعال الوحشية لاثارة الخلافات بين الدول وزعزعة استقرار المنطقة .

و عبر حزب الله عن إدانته الشديدة للجريمة النكراء التي أودت بحياة السفير الروسي لدى تركيا السيد أندريه كارلوف، واعتبرها إساءة بالغة للأمن والاستقرار الدوليين، ويعبّر عن أصدق مشاعر الحزن والأسف للقيادة الروسية الصديقة ولعائلة السفير. وقال حزب الله، إننا على ثقة تامة أن هذه العملية الارهابية لن تؤثر إطلاقاً على ثبات السياسة الروسية في سوريا والمنطقة، بل سوف تزيدها عزماً على العمل المشترك مع جميع المخلصين والأصدقاء والحلفاء في مواجهة الإرهاب واستئصاله من جذوره.

و وصف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مساء الاثنين، اغتيال السفير الروسي بأنقرة أندريه كارلوف بـ"الاستفزاز" الذي يريد نسف "تطبيع" العلاقات بين انقرة وموسكو. وقال اردوغان في كلمة متلفزة: "نعلم بانه استفزاز الهدف منه الاساءة الى عملية تطبيع العلاقات بين تركيا وروسيا". وكانت الخارجية التركية قد أدانت بشدة، مقتل السفير الروسي في هجوم إرهابي أثناء القائه كلمة في افتتاح معرض للصور بالعاصمة التركية، وأكّدت في بيان نقلا عن وكالة "الأناضول" أنّ منفذ الهجوم الإرهابي تمّ القضاء عليه، وأنّ التحقيقات ستُجرى على نحو واسع، وسيمثل المسؤولون عن الهجوم أمام العدالة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات