الشهید منصور زارتشت

المجموعة: ضحايا الإرهاب
الزيارات: 397 times

العمل : مکانیکي ، عضو في مؤسسة الجهاد والبناء

العمر: 35 سنة

الوضع العائلي : متزوج وله 3 اولاد

مکان الاستشهاد: شارع قصر

تاریخ استشهاده:27 نوفمبر 1981

حیاته: ولد الشهید في اسرة متدینة واتم دراسته حتی الصف السادس الابتدائي .

وبالتزامن مع قیام ثورة 15 خرداد بدأ نشاطاته النضالیة وکفاحه في هذه الثورة العظیمة من عام 1963 وکان یرافق الشهید حجت الاسلام مهدي شاه ابادي وعلی ضوء ارشاداته قام بتوزیع المنشورات والبیانات والاشرطة الصوتیة.

وبسبب ذلک قامت قوات نظام الشاه الظالم باعتقاله وتم سجنه في قم .ولم یستسلم عن الکفاح في السجن وعمل علی تألیب السجناء الناشطین علی الشاه واعوانه فاضطر السافاک الی نقله الی سجن القصر.وتحمل الکثیر من التعذیب والمعاناة وبعد خروجه من السجن تابع بکل شوق ونشاط نشاطاته الثوریة.

في یوم 17 شهریور شارک مع کل عائلته في المسیرات والمظاهرات ضد امریکا في منطقة میدان شهداء واراد بروحه محاربة امریکا.

ومع انتصار الثورة الاسلامیة العظیمة التحق بمؤسسة الجهاد والبناء حتی یقوم بأداء وظیفته الاسلامیة ویعید بناء الوطن علی اسس اسلامیة ویجدد القیم والمثل الاسلامیة.

وعمل لمدة سنتین في مؤسسة الجهاد والبناء في کردستان بدون تلقي اي اجر وعمل هناک علی بناء المدارس والحمامات ووصل امدادات الماء في القری الفقیرة وبذلک اظهر جانبا من ایمانه القوي واعتقاده بضرورة نصرة المستضعفین.

وبعد انتهائه من عمله کل یوم کان یلتقي مع الاشخاص الذین تم خداعهم لمحاربة ومعاداة الحکومة الاسلامیة فکان یقوم بتوجیه النصائح ویسعی لتوضیح الشبهات وارشادهم للطریق الصحیح واثناء قیامه بهذا العمل تعرض مرتین للاغتیال وبعد انتهاء مدة عمله في مؤسسة الجهاد والبناء عاد الی طهران.

استشهاده:

خطط المنافقون قبل فترة من الزمن لاغتیال هذا الانسان المجاهد المؤمن لتحقیق اهدافهم واهداف امریکا وکان الشهید علی علم تام بمؤامرة اغتیاله ولکن ذلک لم یثني عزمه عن متابعة نشاطاته الثوریة.

في حوالي الساعة 10 صباحا یوم 27 نوفمبر عام 1981 قام اثنان من منظمة خلق الارهابیة بالهجوم علی دکان لبیع المواد الغذائیة حیث کان الشهید هناک یعمل واطلقوا علیه الرصاص بکل وحشیة وفروا هاربین من مکان الحادث.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات