الشهید زین العابدین یعقوبي

المجموعة: ضحايا الإرهاب
الزيارات: 448 times

العمل : مدیر بنک سبه

العمر : 52

الوضع العائلي : متزوج وله 6 اولاد

مکان الاستشهاد شارع بیروزي

تاریخ استشهاده: 3اذار 1930

ولد الشهید عام 1308 في قریة کیکلا التابعة لرودسر في عائلة متدینة .

فقد والده عندما بلغ الخامسة من عمره وکان والده رجلا مؤمنا متقیا ومعلماومفسرا للقران وعندما بلغ الخامسة عشر من عمره ترک مسقط رأسه وذهب الی طهران لتحصیل العلم.واکمل دراسته الابتدائیة والاعدادیة بکل نجاح وتفوق وبعد نیله شهادة الثانویة توظف في بنک سبه عام1960.

وکان یعمل في النهار في البنک وواظب في اللیل علی دراسة العلوم الدینیة وعلوم الجامعة واثمر عمله المجد وسعیه المستمر فنال شهادة البکالوریوس في الفروع المالیة والمحاسبة وکذلک شهادة في اللغة الانکلیزیة واللغة العربیة واصول العقائد الدینیة الی مرحلة اکتسب فیها القدرة علی تدریس العلوم الدینیة .

اعتقل عدة مرات من قبل عناصر الشاه الظالم قبل انتصار الثورة الاسلامیة وتعرض للتعذیب والوحشیة بسبب قیامه بالتبلیغ حول الاسلام والقرأن وولایة الفقیه في مشهد المقدسة .

وبعد انتصار الثورة الاسلامیة بسبب امانته وعمله المجد في قسم الامور المالیة لمحکمة الثورة الاسلامیة عمل مرافقا للشهید قدوسي وفي عام 1982 عین مدیرا لبنک سبه.

وفي تلک الفترة القصیرة التي عمل بها قدم خدمات عدیدة وعلی وجه الخصوص قدم دعمه للجمعیات الاسلامیة وتطهیر الادارات من بقایا النظام الفاسد مما سبب تحولات جذریة .

قام الشهید یعقوبي بتحمل مسؤولیة ادارة بنک سبه و سعی لجعل نظام البنک یعمل وفق الشرع الاسلامي وهذا الامر سبب وعلی الخصوص محاربة الربا والمفاسد الاقتصادیة الاخری الذي جعله محط انظار اعداء الاسلام والمنافقین اذناب استکبار العالم الذین خططوا لاغتیاله .

في یوم الرابع من شهر اذار عام 1982 قاموا بنصب کمین له في مقابل منزله وعندما اراد الذهاب الی مکان عمله تم اطلاق الرصاص علیه وعلی الحارس الذي کان مرافقا له واصابت الشهید یعقوبي رصاصة في رأسه وشارک 3 من مجاهدي خلق في عملیة الاغتیال هذه.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات