اخر المعلومات عن الشهید ذو الفقاري في سامراء

المجموعة: حقوق الانسان
الزيارات: 1023 times

حاولت شاحنة تنتمي الی داعش محملة بخمسة طن من المواد المتفجرة تجاوز شریطا امنیا علی الطریق مما ادی الی اندلاع مواجهات مع قوات امنیة واسفر انفجار هذه الشاحنة عن استشهاد 14 مقاتلا مغوارا وارتوت الارض من دمائهم الطاهرة .

وافاد مراسل موقع هابیلیان نقلا عن شهداء ایران أن الطالب التعبئي (محمد هادي ذو الفقاري )الذي التحق منذ فترة بصفوف المدافعین عن (ال الله صلوات الله علیهم) في العراق .استشهد في یوم الاحد الموافق ل15 من شهر شباط في منطقة (مکیشیفیه)التي تقع في نواحي سامراء علی اثر مواجهات مع (العملاء السعودیین) واتباع (الاسلام الامریکي) .

کما قال مصدر في حوار مع مراسل الجهاد والمقاومة :ذهب الشهید ذو الفقاري منذ عامین الی النجف لدراسة العلوم الدینیة في الحوزة العلمیة في النجف وبعدما اصدر ایة الله العظمی السید السیستاني فتوی الجهاد ضد داعش للدفاع عن الاسلام انضم بصفوف شعب العراق لمواجهةومحاربة التکفیریین.

کما اضاف : حاولت شاحنة تنتمي الی داعش محملة بخمسة طن من المواد المتفجرة تجاوز شریطا امنیا علی الطریق مما ادی الی اندلاع مواجهات مع قوات امنیة واسفر انفجار هذه الشاحنة عن استشهاد 14 مقاتلا.

واشار هذا المصدر الذي کان علی مقربة من موقع الحادثة : قبل دقائق من حدوث الانفجار رایت الشهید ذو الفقاري خلال التقاط صور او تسجیل فیلم عن المناضلین ینزوی خلف تلة من الرمال وکان مشغولا بقراءة زیارة عاشوراء وواوصی الشهید بدفن سجده الشریف في مقبرة وادي السلام في النجف وسیتم بناء مزار بإسم هذا الشهید في طهران بموافقة والدیه.

کان الشهید محمد هادي ذو الفقاري من مصلین مسجد موسی بن جعفر (ع) في شارع ایة الله سعیدي (غیاثي) في طهران وستقام مرسم العزاء في هذا المسجد یوم الخمیس بعد صلاة المغرب والعشاء.

َ


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات