الشهید محمد اسماعیل مالک

المجموعة: ضحايا الإرهاب
الزيارات: 371 times

ولد الشهید في قریة اسمها خیارج احدی قری ضاحية بوئین زهراء عام 1925 في اسرة متدینة وبعد اکمال دراسته وتعلم القران الکریم في البیت توجه لدراسة العلوم الدینیة في قضاء قزوین وانشغل بالدراسة في مدرسة بیغمبریة.

وبعد وفاة والده ذهب الی مدینة الثورة والشهادة (قم)وتابع دراسته للعلوم الدینیة بجوار مرقد السیدة المعصومة (س)ثم هاجر الی طهران .

وفي سنوات التضییق الصعبة اهتم حجة الاسلام مالک کثیرا بتوعیة الشباب وعلی اساس توصیات الامام الخمیني قام بترویج تعالیم الاسلام وکشف القناع عن حکومة الشاه الظالم والفاسد مما عرض حیاته للخطر والتهدید من قبل جواسیس حکومة الشاه الظالمة والفاسد ة ووضع بیته تحت مراقبة السافاک.

قبل انتصار الثورة الاسلامیة شارک في مظاهرات ومسیرات الشعب المجاهد .شعب حزب الله المقاوم وسعی بکل جد ونشاط لنشر الافکار المقاومة الی أن انتصرت المقاومة الاسلامیة بعون الله ونضال وکفاح المسلمین تحت قیادة الامام الخمیني

وبعد ما بدأت حرب العراق وایران التي تعتبر احدی اسالیب امریکا لهزم الثورة الاسلامیة شارک الشهید في تلقي العلوم العسکریة کما کان له حضورا فعالا في تمارین الرمایة ونال المرکز الاول في الرمایة وقضی مدة بجانب مقاتلین الاسلام ثم عاد من جدید الی طهران وتابع نشاطاته الاسلامیة والثوریة بکل حماس ونشاط في المسجد.

استشهاده

کان حجة الاسلام مالک محط انظار المنافقین وفي احدی اللیالي المظلمة وبعد انتهاء صلاة الجماعة في طریق عودته الی البیت اصیب بطلقة ناریة واستشهد علی اثرها .

وصیته

بسم الله الرحمن الرحیم

اولادي اوصیکم بالصلاة في أول الوقت وکونوا مع القائد الامام الخمیني


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات