الشهید محمد دیو سالار

المجموعة: ضحايا الإرهاب
الزيارات: 319 times

اقام صلاته في صباح استشهاده وودع عائلته وفي معرکة مع اعداء المسلمین سلم روحه الطاهرة وحقق امنیته بالشهادة. ولد الشهید محمد دیو سالار عام 1963 في عزت علمده التابعة لقضاء نور في محافظة مازندران في اسرة متدينة. بدأ دراسته في السابعة من عمره واکمل دراسته الابتدائیة حتی الصف الخامس. لم یکمل تعلیمه بسبب الفقر ولإعالة اسرته عمل في دکان لتصلیح السیارات. کان الشهید یفکر دائما بالفقراء في المجتمع وکانت امنیته ان یخلص المستضعفین في المجتمع من الالم والحرمان .

لم تکن نشاطات الشهید دیو سالار في فترة قبل الثورة ملفتة للانتباه لصغر سنه وکانت فقط خطوات اولیة لاختیار الطریق وعندما وصلت الثورة الاسلامیة بقیادة الامام الخمیني الی اوجها التحق مع الناس في صفوف المظاهرات. بعد انتصار الثورة عمل في المؤسسات الثوریة ومن اجل الحفاظ علی انجازات الثورة الاسلامیة کان یقوم بدوریات لیلیة.

وکان له دورا بارزا في مؤسسة الرابطة الاسلامیة للشهید چمران واهدی دائما دمه للجرحی حتی یسدد دینه للاسلام ربما من خلال ذلک وعامل الجمیع باخوة وصداقة بحیث احبه الجمیع.

قبل یوم من هجوم العملاء الامریکیین علی مدینة قهرمان التقط صورة له وقال لأمه:هذه ال اقام صلاته في صباح استشهاده وودع عائلته وفي معرکة مع اعداء المسلمین سلم روحه الطاهرة وحقق امنیته بالشهادة صورة الیوم لیس لها اهمیة لدیک ولکن عندما اصبح شهیدا سوف تکون غالیة عندک.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات