لأول مرة... انتشار صور مشاركة قادة مجاهدي خلق في قمع انتفاضة 1991

ينفرد موقع هابيليان الاخباري المتخصص بشؤون زمرة مجاهدي خلق، بنشر صور عن حضور قادة زمرة خلق الإرهابية في احداث قمع انتفاضة عام 1991 في العراق و مشارکتهم إلی جانب القوات البعثية. و يظهر في الصور قادة الزمرة – مسعود و مريم رجوي – خلال عمليات تخطيط عسکرية و الذهاب إلی الخط الأمامي من المعارك. و تنشر هذه الصور لأول مرة علی موقع هابيليان الاعلامي.            

انفجار قنبله في صلاة الجمعة في طهران علی يد المنافقين

  استشهد في حادثه صلاة الجمعة بطهران 14شخص وجرح 88 شخصا. في ذلك الوقت كان القائد المعظم آيه الله الخامنئي رئيسا للجمهورية وامام جمعه طهران وكان يلقي خطبة الصلاة. بعد انفجار القنبله استمر بكل ارادة وحزم بخطبته مما سبب رفع الروح المعنوية وتقوية عزيمة المصلين وعوائل الشهداء ضد امريكا. في تلك الفتره حذر النظام البعثي الناس من الذهاب الی صلاة الجمعة وهدد بقصف

مسعود رجوي کان مخبرا للسافک

(السید مرتضی میردار مشرف قسم التاریخ الشفهي في مرکز وثائق الثورة الإسلامیة) العام 1972 کان عاما متوترا جدا فنظام الشاه بدأ یعتمد علی البطش و الإعدام بکثرة لإسکات المعارضین ، في تلک الظروف بعد أن ألقي القبض علی مسعود رجوي شرع مباشرة بکتابة التقاریر المفصلة عن کل من کان یعرفهم لقد کتب فیها جمیع بیاناتهم الشخصیة وکل ما یعرفه عنهم ، عائلاتهم وأفکارهم کتب عن کل ذلک بالتفصیل .

اعترافات جديدة و خطيرة لمريم حول جرائم منظمة خلق بعد احتلال العراق

تدخلات وجرائم منظمة المنافقين في العراق أن الخدمات التي قدمها قادة منظمة المنافقين للدكتاتور صدام حسين أوجدت مكانه خاصة له في الأجهزة القمعية للنظام ألصدامي جعلها محل ثقة من قبل صدام الذي كان يقوم بدعم المنظمة من الناحية المالية والسياسية والتجهيز في المقابل كانت المنظمة مستعدة للقيام بأي شيء لحف مكانتها وكان أعضائها يعتبرون أنفسهم جزاً من جيش صدام وفي بعض الحالات كانوا أفضل بكثير من الجيش نفسه في الإجراءات القمعية ضد معارضين النظام ألبعثي لدرجة أن صرح رجوي بان صدام كان يستشيره في الشؤون

إخفاء وجه النفاق 2

ب:التظاهر بالإسلام عن رسول الله (ص) : خصلتان لا تجتمعان في منافق : حسن سمت ، ولا فقه في الدين . بسبب خصائص المجتمع الإسلامي الإیراني سعی المنافقون ومنذ بدایة ظهورهم إلی إخفاء هویتهم الحقیقیة وعقائهم الباطلة عن أعین الناس ، وکانوا یستغلون الأحاسیس الدینیة للناس لیخدعوهم ویضموهم إلی صفوفهم ، وبنظرة سریعة إلی بیانات حرکة النفاق الملونة یفهم کل قارئ أنهم یصرون علی أن یعرفوا أنفسهم کمسلمین،فـ «الإسلام الأصیل »، «التشیع العلوي الأحمر » «إلی الأمام من أجل توطید المجتمع التوحیدي » هي شعارات

إخفاء وجه النفاق 1

1- إخفاء وجه النفاق ( السعي لکسب الشرعية والقبول‌) غداة‌ انتصار الثورة‌الإسلامية وصل منافقوا خلق لحقيقة لم يتمکنوا من إنکارها أو إبعادها عن حسابات نفاقهم ، فمن جهة ‌لم يکن لمنافقي خلق أي شعبية تذکر بين أفراد الشعب الإيراني وعلی‌ الرغم من الحکايات و الإدعاءات الطويلة ‌والعريضة عن سجل مفعم بالأمجاد والفخار فإن منافقي خلق لم يتمکنوا من إيجاد ولو مکان صغير لهم عند الشعب الإيراني ومن جهة‌ أخری سار الشعب الإيراني المضحي والمجهاد بولاء تام خلف قيادة الإمام الخمينی(ره) ، وسعوا بکل إخلاص

ستة دسائس شيطانية لمنظمة خلق الإرهابية

    مدخل : الغايات الشيطانية‌ عداء منافقي خلق لإسلام وللثورة الإسلامية‌ هو أمر لا يخفی علی أحد ، فالأسس الفکرية لهؤلاء مبنية علی مجموعة‌ ملغومة من العقائد المادية المارکسية‌ المغلفة بغطاء اسلامي بالظاهر ، ومن هنا لم يکن للمنافقين أن يقبلوا بالحکومة الإسلامية فکانوا کما الحرکات الأخری يسعون لإسقاط هذا النظام الإلهي ، ولکن بعد انتصار الثورة ‌الإسلامية ولأسباب مختلفة لم يتمکن منافقوا خلق من الحديث عن عقائدهم بشکل علني ولم يکن بإمکانهم أن يفعلوا ما فعلته بقية الحرکات الأخری

منافقوا خلق يغتالون أحد طلبة ‌العلوم الدينية‌

    أقوال مهران اصدقي القائد الميداني لمنافقي خلق حول منفذي هذه الجريمة " اغتيال أحد الإخوة من طلبة العلم الدينية في شارع دماوند بعد ايرانمهر في شارع الترقي بواسطة‌الوحدة ... وأسماء أفرادها امير وحسين فبعد سرقتهم لدراجة نارية‌ في شارع ايرانمهر اتجهوا للقيام بعملية بحث واستطلاع في شارع الترقي وهناک اتبهوا إلی وجود أحد الإخوة ، فقاموا بتفتيشه وعندما سألوه عن هويته اعلمهم أنه من طلبة العلوم الدينية عندها أقدم الإرهابيون فورا علی إطلاق النار عليه قبل أن يفروا من المکان مما أدی

منافقوا خلق يغتالون أحد الکسبة في دکانه

1- أقوال مهران اصدقي القائد الميداني الأول للمنافقين في طهران حول طريقة اغتيال هذا المواطن : " ... أفراد المجموعة‌الإرهابية‌ : کيهان – جواد تاريخ وساعة تنفيذ العملية‌ الإرهابية‌: يوم 30 /8/82 الساعة 5/30 عصرا . مکان العملية ‌الإرهابية‌: قصر الدشت – اذربيجان - دکان لبيع المکسرات .

نقد أيدولوجية‌ منظمة مجاهدي خلق ( کتاب المعرفة‌)

  مقدمة : تم تأليف کتاب نقد أيدلوجية منظمة ‌مجاهدي خلق ( المنافقين ) في العام 1981 ويبحث الکتاب في أيدلوجية المنافقين متخذا من کتاب (المعرفة‌1) تأليف حسين روحاني محورا للبحث. بسم الله الرحمن الرحيم « فبشر عباد الذین یستمعون القول فیتبعون احسنه » إن الشعب الإيراني البطل الذي استلهم المدرسة الإسلامية‌ الواهبة للحياة ليبدأ حرکة جديدة ومتميزة في ساحة المواجهات السياسية الدولية ، وليقوم من خلال حرکة‌ إلهية‌ بتفکيک بنيان الطاغوت الذي تجذر واستحکم لسنين طويلة‌ في هذه البلاد ، هذا

دور المنافقين في قتل الأکراد غير قابل للإنکار

مؤخرا انتهی إعداد الملف المتعلق بقيام صدام بقتل مئة ألف من أکراد شمال العراق فيما عرف بقضية الأنفال وقدم هذا الملف إلی المحکمة‌ لتنظر فيه خلال إحدی جلساتها المخصصة لمحاکمة صدام . وانطلاقا من أن دور منظمة‌ المجاهدين ( جماعة‌المنافقين ) في هذه المجزرة غير قابل للإنکار ، وبالنظر إلی وجود معلومات کافية عن الزوايا الخفية لهذه الجريمة الکبيرة التي قامت بها منظمة ‌رجوي الإرهابية ، ومن أجل تقديم توضيحات وحقائق مفيدة‌ عن هذا الموضوع نقدم لکم حوارا مع أحد المنشقين عن المنظمة والذي شارک في

مجاهدي خلق تغتال عاملا في العقد الثامن من عمره

1- اعترافات مهران اصدقي القائد العسکري الأول لزمرة منافقي خلق في طهران آنذاك : اعضاء الخلية الإرهابية : امير بلورجي – موسی تاريخ و توقيت العملية : 1 ايلول 1982 – الساعة العاشرة صباحا ً مکان العملية الإرهابية : طهران – شارع الشهيد مصطفی خميني – سوق سيد اسماعيل – محل لبيع السجاد

اغتيال بائع اقمشة علی يد عصابة مجاهدي خلق

1- اعترافات مهران اصدقي القائد الميداني الأول لعصابة منافقي خلق في طهران آنذاک : اعضاء الوحدة الإرهابية : مرتضی ناصح بور – محمد طاهر تيموري تاريخ و توقيت العملية : 1 ايلول 1982 محل تنفيذ العملية : طهران – شارع نظام آباد – زقاق اسفندار – محل بيع الاقمشة. 2 – اعترافات مرتضی ناصح بور قائد عدد من الوحدات الإرهابية لمنافقي خلق و أحد المسؤولين علی استشهاد الأخ محمد حسيني :

مجاهدي خلق يقتلون کهربائي في شارع ستارخان

1– اعترافات مهران اصدقي القائد الميداني الاول لزمرة مجاهدي خلق في طهران : اعضاء الخلية الإرهابية : کيهان – جواد تاريخ و توقيت العملية : التاسعة و النصف صباحا ً 31 اغسطس 1982 مکان تنفيذ العملية : طهران – شارع ستار خان – بین زقاق نمازی الاول والثاني- محل محمدي فر للکهربائيات

قتل لأنه ملتحي و يحمل صورة الامام الخميني

1– اعترافات مهران اصدقي القائد الميداني الاول لزمرة مجاهدي خلق في طهران آنذاک اعضاء الوحدة الارهابية : مرتضی ناصح بور – محمد طاهر تيموري تاريخ و توقيت العملية : العاشرة صباحا من يوم 31 اغسطس 1982 2 – اعترافات مرتضی ناصح بور قائد عدد من الوحدات الإرهابية الخاصة لمجاهدي خلق حول مقتل الشهيد صمدي :

منافقي خلق يغتالون بقالا ً

1- اعترافات حسين حاجيان مسؤول عدد من الوحدات الإرهابية التابعة لمنافقي خلق حول استشهاد الأخ زارعي : کانت وحدتنا العملياتية بإسم " مرتضی دانش " و کانت تقوم بعملية بعض الاحيان. اربعة أو خمسة عملية في اربعة اشهر. اول عملية کانت استهداف بقال في منطقة بامنار بالعاصمة طهران. 2 – اعتراف زمرة منافقي خلق الإرهابية بالجريمة في منشوراتها الداخلية :

منافقي خلق يقتلون شابا ً لرفعه صورة الامام الخميني

1 - اعترافات مهران اصدقي المسؤول العسکري الأول لزمرة منافقي خلق في طهران آنذاك اعضاء الخلية الإرهابية : موسی – امير بلورجي تاريخ و توقيت العملية الإرهابية : 30 اغسطس 1982 مکان تنفيذ العملية الإرهابية : طهران – بالقرب من شارع شوش – محل لتصليح الدراجات الهوائية طريقة تنفيذ العملية : الإرهابيون طلبوا من الشاب الذي کان يعمل في محل لتصليح الدراجات الهوائية أن ينزل صورة الامام الخميني و يمزقها ثم اطلقوا النار عليه و هربوا و حين الفرار صوبوا النار نحو رجل عجوز و هو والد ذلك

وثائق اتحاد الشيوعيين الايرانيين في واقعة امول

  ظهرت ثلاثة اتجاهات رئيسية بعد سبتمبر 1941 في الساحة السياسية و الاجتماعية في ايران . الاولي هو الاتجاه الوطني و الثاني اتجاه اليسار الشيوعي الماركسي و الثالث اتجاه التيار الاسلامي . تاريخ الاشتر اكية في ايران يعود الي عهد الدستورية و كان مقرونا با التطرف و التشدد . تاسيس الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفيتي باعتباره الحزب الام لكل الاحزاب الشيوعية في العالم كان قد اضاف الحساسية و الاهمية لهذا الموضوع خاصتا بعد الحرب الباردة . ان حزب تودة الايراني هو من اقدم المنظمات الشيوعية الايرانية التابعة

استشهاد الإبن و اصابة الأب

اعترافات مرتضی ناصح بور قائد عدد من الوحدات الإرهابية التابعة لزمرة مجاهدي خلق الإرهابية و أحد المتورطين في اغتيال الأخ آشتياني : "... اعضاء الوحدة الإرهابية : کنت المسؤول علی الوحدة و اقود السيارة و محمد رضا کان معي و هو محمد طاهر تيموري ذاته. تاريخ و توقيت العملية الإرهابية : 30 اغسطس 1982 – الساعة (ربما) 9 أو 10 صباحا ً.

القائد العسکري في زمرة خلق يتقبل مسؤولية اغتيال مواطن بريء

1- اعترافات مهران اصدقي القائد العسکري الاول في زمرة خلق في طهران حول قتلة الشهيد محلوجي : اعضاء الخلية الإرهابية : مجتبی تاجيک – جعفر تاريخ و توقيت العملية الإرهابية : 28 اغسطس 1982 مکان تنفيذ العملية : شارع هدايت معدات العملية : دراجة نارية مسروقة – مسدس – قنبلة يدوية 2 - تفاصيل استشهاد الأخ محلوجي وفق اعترافات منظمة منافقي خلق و نقلا عن الصحف الداخلية للزمرة :