الخصائص الاخلاقية للشهيد تقوي

کان الشهید تقوي یعطي اهمیة کبیرة للأمور الدینیة وکان یؤکد خصوصا علی الصلاة في اول الوقت افاد مراسل موقع هابیلیان (عوائل ضحايا الارهاب) نقلاعن وکالة ایرنا التي قامت بلقاء مع بروين مرادي عقيلة الشهيد خلال مراسم ذکری رحیل الشهید تقوي في حسینیة جیش سید الشهداء في طهران قائلة :کان اکثرایام السنة صائما وکان فطوره عبارة عن طعام بسیط یتألف من الماء والخبز والتمر وکان کثیر الصوم.

اغتیال ایة الله قاضي طباطبائي کان عملا احمقا

مازالت نشاطات مجموعة فرقان في تبریز واسباب ودوافع عملیات الاغتیال وسبب اغتیال الشهید ایة الله قاضي طباطبائي لغزا یحیر العقول لان هذا الشهید لم تنطبق علیه اي من صفات الاشخاص اللذین کانت تغتالهم جماعة فرقان . حمید نقاشیان بسبب ارتباطه من قریب بالامام الخمیني في الاشهر الاولی بعد انتصار الثورة و لکونه علی معرفة سابقة بنشاطات جماعة فرقان اوکلت الیه مهمة إنهاء نشاطات هذه المجموعة حیث کان منذ البدایة علی علم بعملیات الاعتقال واستجوب عناصرمن فرقان کما کان لدیه معلومات قیمة عن تشکل هذه

الشهید الذي اقام في امریکا ندوات لقراءة القرآن

کان يعقد الشهیدعلي اخوین انصاري خلال اقامته في أمریکا جلسات قرآنیة للطلبة و الجالية الايرانية المقیمة في امریکا. افاد موقع هابیلیان نقلا عن موقع شهداء ایران: کتب في کتاب استاندار آسماني عن الشهید علي اخوین انصاري:کان هدف الشهید انصاري من اقامة ندوات قرآنیة توحید وتقریب العناصر الدینیة وتعریفهم علی النشاطات اللیبرالیة في الجامعات وتعزیز العقائد الدینیة في مقابل الثقافة الغربیة والافکار الاشتراکیة کما کان یؤمن بضرورة إقامة ندوات لقراء ة القرآن وتفسیره بعد قدومه الی

اغتیال ایة الله الشیخ قدوسي

اغتیل الشیخ علي قدوسي المدعي العام للثورة لاسلامیة علی اثر انفجار قنبلة في النیابة العامة في طهران في یوم الخامس من ايلول عام 1981. ولد ایة الله علي قدوسي في عام 1927 في قضاء نهاوند في عائلة متدینة وتتلمذ والده الشیخ احمد قدوسي علی ید عدد من المراجع العظام مثل الشیخ کاظم خراساني –میرزا حبیب الله دشتي ومیرزا محمد حسن شیرازي

سيرة الشهيد حنفية درستي

  قام الشهید حنفية درستي خلال فترة قصیرة بتطهیر المناطق الکردیة (خوي) المعادیة للثورة من فکرة العداء ضد الثورة واعاد للمنطقة الامن والهدوء والسلام. ولد الشهید الفریق الرکن محمد حنیفة درستي عام 1958في قریة قوروق من ضواحي خوي في اذربیجان الغربية في عائلة ثوریة متدینة. وبدأ دراسته الابتدائیة عام 1965 في مدرسة دهستان الابتدائِة ودرس حتی الصف السادس الابتدائي واضطر لترک دراسته والعمل لمساعدة اهله بسبب الاوضاع المالیة وعمل مزارعا حتی جاء وقت التحاقه بالخدمة العسکریة

طلب من ابیه الدعاء له بالشهادة

یقع منزل الشهیدين اعلمي في شارع اسکندري الجنوبي وکون ان الشارع کان أحادي الجانب لمرور السيارات کان ینبغي الذهاب سیرا علی الاقدام للوصول الی بيت حجة الاسلام اعلمي والد هذین الشهیدین العظیمین. وحضر في هذا اللقاء ممثلین عن مؤسسة دار القران ورابطة المراکز القرانية ومؤسسة عترة قران الکبیرة لقوات التعبئة ومراسلین من وکالة انباء فارس و وکالة انباء ایکنا ووالد ووالدة الشهیدين اعلمي اللذان قاما بالتحدث عن ذکریات واوصاف ابنیهما الشهیدین حیث قدمت هذه العائلة ثلاثة شهداء للثورة الاسلامیة وغیر محمد

الشهید الذي لم يعثروا علی قتلته

  کان الهاجس الرئیسي لذلک الشهید في منتصف الستینات وبدایة السبعینات عقائد وافکار التیار الذي یسمی بالتحرر الدیني (العلمانيين) وکان یقف ضده خاصة کما کان له ردة فعل مناوئة لافکار الدکتور علي شریعتي. وبشکل علني کان یتحدث عن اخطائه. یعتبر الشهید آیة الله الحاج الشیخ قاسم اسلامي من العلماء المناضلین والمجاهدین ومن الخطباء الذین ذاع صیتهم في القرن الاخیر في طهران وایران .بعدما اتم دراسته في العلوم الدینیة في قم والنجف واکتسابه شهادات الماجستیر في الاجتهاد من علماء ومراجع عظماء هناک ثم اتجه

الشهيد الذي احرقته زمرة مجاهدي خلق

تتصف حیاة الشهید هوشنک اسد الله بور الرجل المتدین والثوري من مدینة کنبدکاووس بأنها تفیض بحب الاسلام والثورة والقائد لتکون سیرته نموذجا ومثالا یحتذي به جیل شباب المستقبل لهذا الوطن. أن الکتابة عن الشهداء اللذین یتمتعون بمنزلة رفیعة ومقام کبیرهؤلاءالشهداء الاحیاء الذین یرزقون من عندالله سبحانه عمل صعب للغایة .

امضی 72 ساعة في غرفة العملیات لعلاج المرضی

لقاء مع الدكتور السید علي اكبر فقیهي ابن الشهید السید محمد ابراهیم فقیهي احد شهداء وحدة الاسعاف القتالية عمل عدد من الاطباء لمدة ثماني سنوات في قسم الاسعاف والطوارئ في قسم الصحة ومعالجة المصابین و اسعاف وانقاذ الجرحی و الوقایة من الامراض وتقدیم الدعم لمقاتلي الاسلام في المناطق الحربیة .

وهب الشهید رواقي نفسه لخدمة الامام الخمیني (ره)

قال مهدي رواقي في لقاء اجرته معه صحيفة شهر آرا عن اخیه: وهب الشهید رواقي نفسه لخدمة الامام الخمیني والشهید بهشتي قال مهدي رواقي : وهب الشهید رواقي نفسه لخدمة الامام الخمیني والشهید بهشتي ولم یتوانی عن القیام بأي عمل من اجل ذلک . اشار مهدي رواقي اخ الشهید محمد رواقي في مقابلة اجراها مع صحیفة شهر آرا الی شخصیة الشهید رواقي: تمتع الشهید بمنزلة کبیرة قبل الثورة الاسلامیة حیث قام مع عدد آخرین من طلاب الجامعة بالنضال والصراع ضد نظام الشاه وکانت نتیجة هذا الصراع اعتقاله وسجنه

اغتيال الشهيد بهشتي بكلمة سر الله اكبر

  ذکری اغتيال آية الله بهشتي علی يد مجاهدي خلق الارهابية مهدي اصفهانيان الذي منذ عام 1969 كان ينشط في زمرة مجاهدي خلق في لجنتها المركزية بدء يعارض مسعود رجوي و منهجه عقب التغييرات الايدولوجية و التطورات التي اعقبت ذلك في المنظمة و في نهاية الامر انشق نهائيا عن المنظمة في عام 1988 .

جلادون مجهولون

کان معسکر اشرف في بغداد لمدة سنوات مقرا لقیادة جماعة منافقي خلق في حرب صدام ضد ایران ومن جملة العملیات التي قام بها اعضاء المنافقین المنشقین في المعسکر قتل الشیعة والاکراد العراقیین – القیام بعملیات ارهابیة وتجسسیة لصالح الکيان الصهيوني والقیام بعملیات تعذیب واسعة. افاد مراسل منظمة هابیلیان (عوائل شهداء الارهاب) نقلا عن وکالة ارنا ان عملیات التعذیب کانت تقام في 3سجون وکانوا یقومون بتعذیب اسری الحرب الایرانیین وعناصر المنافقین الذین ارادوا الانشقاق عن معسکر اشرف.

الشهيد مطهري أستاذ جامعي وحوزوي متميز

ولد الشهيد آية الله الشيخ مرتضى مطهري في 12 جمادى الثانية من عام 1338 هـ ق ‏في مدينة فريمان،بمحافظة خراسان، من عائلة علمائية. فأبوه، المرحوم الشيخ محمد حسين مطهري، درس العلوم الدينية في النجف ‏الأشرف، وبعد فترة من الإقامة في العراق والحجاز ومصر عاد إلى فريمان‏، وتوطن هناك، وقضى عمره في ترويج الدين، وإرشاد الناس. كان عالماً وزاهداً ‏ومخلصاً وتقياً، وبلغ مقامات معنوية رفيعة. توفي عام 1349هـ ش عن عمر ‏يناهز المائة عام.

القائد الذي اخبر زوجته کیفیة استشهاده في عالم الرؤیا

اغمضت عیني ولم یمض ثانیة عندما قال: افتحي عینیکي. عندما فتحت عیني رأیت الشهید مرادیان واقفا بجانب ینبوع ماء وکان هناک ایضا حصان ابیض اللون یقف بجانب الینبوع .قلت: غلام علي مامعنی هذا الحصان .قال :هنا قتلت. قاوم القائد الشهید غلام علي مرادیان حتی آخر نفس في الاشتباکات مع منافقي خلق في عملیات تطهیر منطقة دشت في منطقة طنیال ولم یستسلم رغم محاصرته وتطویقه واصابة قدمه بجروح .وقاوم واسر في النهایة وعذب بشکل بشع وکان مازال یلفظ انفاسه عندما شدوه بالحبال وقاموا بسحبه في الشارع ثم احرقوا

الأم و ابنها الصغير اللذان قتلا علی يد مجاهدي خلق

  ولدت في السابع عشر من شهر نوفمبر عام 1959 و کان جمال وارض میانه (اذربیجان الشرقية)شاهد علی ترعرع ونمو رقیة. وتعلمت شيئا فشيئا حیاکة السجاد وتزوجت بسن 17 وبعد 5 سنوات اصبح لها 3اولاد. ولفترة من الزمن کان قلبها یخفق شوقا لزیارة السیدة المعصومة (سلام الله علیها) وسافرت بالنهایة الی قم بصحبة زوجها وابنها احمد. وبعد زیارة السیدة المعصومة قررت الذهاب الی طهران ومن طهران الی میانه بالقطار. کان یوم6 من شهر آذار عام 1988 حین کانت تقف بمحطة قطار طهران ممسکة بید ابنها صغیر السن حینما ذهب زوجها الی

عاشوراء عند مجاهدي خلق

  اقبلت ذکری اربعينية الامام الحسین (ع) ذکری مظلومیة سید الشهداء وکفاحه لإقامة الحق والعدالة ورفع رایة الإسلام الحقیقي . وبمناسبة هذه الذکری الألیمة قامت منظمة هابیلیان (عوائل شهداء الإرهاب)من خلال تقدیم العزاء الی محبي الإمام الحسین (ع)بنقل ذکريات السید رسول محمد نجاد احد منشقي زمرة مجاهدي خلق الذي قضی سنوات طویلة من عمره في معسکرات هذه المنظمة الإرهابیة، استغلال هذه الزمرة لعزاء الإمام الحسین (ع) للأغراض الشخصیة :

ماذا جری في لقاء قذافي المقبور مع الشهيد آية الله هاشمي نجاد ؟

بعد مرور 33 عاما علی سفر الشهید آية الله هاشمي نجاد ومندوبین اخرین من حزب الجمهورية الاسلامية الی لیبیا اشار الدکتور جواد منصوري من خلال حواره معنا الی زوایا اخری تتعلق بهذا السفر وبالاخص وجهة نظر الشهید هاشمي نجاد حول دکتاتور لیبیا آنذاک. یقول الدکتور منصوري حول کلام القذافي خلال لقائه العام بشأن الثورة الایرانیة و ردة فعل الشهید هاشمي نجادالشدیدة بأنه: نذکر لکم ما روی هذا الدبلوماسي عن هذا اللقاء في الذکری السنویة لاستشهاد الشهید هاشمي نجاد:

حادثة اعدام عند حزب کومله

یقول الاسیر المحرر سعید اسدي فر: ((عندما کنت اسیرا لدی الکومله واجهت انواعا مختلفة من التعذیب النفسي وأحد اسالیبهم المستخدمة هناک اعطاء مجرفة ومعولا للاسراء وقول :احفر قبرک نرید اعدامک)). ولد الاسیر المحرر سعید اسدي فر في الخامس من يونيو عام 1948 و وقع اسیرا في تاریخ 8 مايو 1982

رواية عن تصفيات داخل منظمة مجاهدي خلق

  یعود نشوء حرکات المیلیشیات الفدائیة الی السبعینیات. نشأت الحرکات المیلیشیة في ایران بین سنوات 1349-1356 مثل: منظمة المیلشیات الفدائیة لخلق ایران – منظمة مجاهدي خلق بقسمیها مجاهدین اسلامیین ومجاهدین مارکسیین. ومجموعات صغیرة مع انتماء اسلامي مثل مجموعة ابوذر في نهاوند ومجموعات صغیرة ومستقلة لها انتماءات للمارکسیة مثل مجموعة طوفان وحزب الدیمقراطي الکردستاني ومنظمة حزب توده الثوریة.

المعلمة التي قتلتها جماعة مجاهدي خلق داخل المدرسة

ولدت المعلمة الشهيدة سيکنه بيکم نيک نجاد عام 1946 في احضان عائلة مثقفة و معروفة بالتزامها الديني في مدينة بهبهان بمحافظة خوزستان. کانت طالبة جادة في دروسها، اکملت الثانوية و حصلت علی شهادة الدبلوم ثم دخلت معهد المعلمين في بهبهان. اکملت دراستها خلال عامين و بعد فترة قصيرة من التدريس في المرحلة الابتدائية ذهبت إلی مدينة بروجرد لکي تکمل دراستها العليا و حصلت علی شهادة البکلوريوس في الرياضة.