منظمة التعاون الاسلامي تبحث بروتوكولات إضافية حول مكافحة الإرهاب الدولي

يبحث خبراء قانونيون من دول أعضاء منظمة التعاون الإسلامي غداً الاثنين وبعد غدٍ الثلاثاء، في مقر الأمانة العامة في جدة، مشروع بروتوكولات إضافية لمعاهدة منظمة التعاون الإسلامي حول مكافحة الإرهاب الدولي.

ويتضمن البروتوكول الإضافي المقترح والتحديثات المتعلقة بأحكام اتفاقية منظمة التعاون الإسلامي بشأن مكافحة الإرهاب الدولي، المواضيع المتعلقة بالتوجهات الجديدة للإرهاب، والتي تتمحور حول مكافحة الإرهاب في الفضاء الإلكتروني، ومحاربة تمويل الإرهاب، ومعالجة الشبكات الإرهابية العابرة للحدود، واحترام حقوق الإنسان.

ويسعى البروتوكول الإضافي المقترح إلى إدراج المواضيع الجديدة التي لم يتم تضمينها في الوثيقتين، أو التي لم تتم الإشارة إليها بالقدر الكافي من التفصيل، فيما سيبحث اجتماع الخبراء القانونيين التدابير الكفيلة بتعزيز التعاون في المجالات المحددة في مدونة السلوك ومعاهدة منظمة التعاون الإسلامي حول مكافحة الإرهاب الدولي ، ما يشكل التعاون في مجال مكافحة الإرهاب هدفا من الأهداف الرئيسية، ومبدأ من المبادئ الأساسية لميثاق منظمة التعاون الإسلامي.

ومن المرتقب أن يتدارس اجتماع الخبراء القانونيين، النماذج الأولية لتعزيز إطار التعاون في شتى المجالات، بما في ذلك التشريعات المناهضة لتبييض الأموال، والتسليم، والتعاون بين وكالات المخابرات والأجهزة الأمنية ، فيما سيبحث الاجتماع آلية الإبلاغ السنوي حول تنفيذ مقتضيات المعاهدة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات