تشامسكي: الوهابية السعودية هي العامل الرئيسي للإرهاب في العالم

أكد المنظر والمفكر الامريكي الشهير والاستاذ الجامعي البارز نعوم تشامسكي أن الوهابية السعودية باتت اليوم تشكل أكبر عامل للإرهاب في العالم.

ووصف الخبير السياسي والاستاذ الجامعي الكبير نعوم تشامسكي في مقابلة أجرتها معه وكالة مهر للأنباء، دور السعودية في دعم الإرهاب وتغذيته بأنه الأكبر والأخطر في العالم، مشيرا الى أن الوهابية باتت تنشر الفكر الإرهابي في شتى بقاع العالم.

وأضاف تشامسكي في هذه المقابلة أن السعودية لم تكتف بالدعم المادي والعسكري للحركات والجماعات الإرهابية بل إنها تبني المدارس والمساجد لهذه الجماعات ومن ينتمون لها في العالم لترويج فكرهم وعقيدتهم المتطرفة.

وقال الاستاذ الجامعي الشهير بأن التطرف السعودي يتماشى مع إيديولوجية الوهابية ودعائم فكرها وعقيدتها مشيرا الى أن الثروة السعودية الهائلة التي توظف لنشر هذا الفكر وكذلك إنشاء الكثير من وسائل الإعلام لترويج هذا المعتقد يثبت هذه العلاقة التي تربط السعودية بالإرهاب والجماعات المتطرفة كداعش وغيرها.

وحول ماهية الأسباب التي تجعل الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية ان تدعم هذه الدولة وتتعامل معها في أوسع نطاق رغم انتهاكاتها الصريحة لحقوق الإنسان ومعاداتها للنظام الليبرالي الذي يزعم الغربيون بأنهم يدافعون عنه، هو أن هذه الأنظمة الغربية تستخدم الليبرالية كوسيلة لخداع الشعوب وتمرير مخططاتهم الإستعمارية ولا تؤمن بها مطلقا.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات