امريكا تستغيث من الارهاب في اوروبا وتشجعه في سوريا

أشار خطيب جمعة طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني الى سلب الولايات المتحدة الامريكية ملياري دولار من الاصول الايرانية داعياً الشعب الايراني ان لاينسى السيرة الامريكية المليئة بالخداع وازدواجية معاييرها في اوروبا وسوريا.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان آية الله موحدي كرماني هنأ خلال صلاة الجمعة في طهران الشعب الايراني بالاعياد الشعبانية المباركة مضيفاً ان الولايات المتحدة الامريكية تقتل الشعوب والنساء والاطفال ولاتقدم اي اعتذار كما انها تعلن عن التزامها بالاتفاق النووي وتتراجع عن ذلك في الوقت ذاته فهي ليست ملتزمة بالقوانين الدولية.

وأضاف موحدي كرماني : ان آمريكا هي التي قامت بالهجوم على طائرة مدنية ايرانية وقتلت من فيها وقامت بمكافئة الجنود الذين شاركوا في هذه الجريمة منوهاً الى انها تتشدق بالديمقراطية بينما تتدخل في الشؤون الداخلية للدول في آن واحد.

وتابع : انها لا تقتل المظلوميين والابرياء فحسب بل تقدم الدعم المالي والسلاح للقاتلين مشيراً الى الدعم الامريكي للكيان الصهيوني وتنظيم داعش والسعودية في عدوانها على الشعب اليمني المظلوم.

وقال خطيب جمعة طهران: عندما وصل الارهاب الى قلب اوروبا بدأت امريكا بالاستغاثة لكنها شجعت ومولت الارهاب في سوريا، لانها تكيل بمكيالين في قضية الارهاب فهي تنسب افعال بعض الاشرار الى الاسلام وتثير قضية الاسلامو فوبيا والشيعة فوبيا مؤكداً انها تسمح لنفسها حيازة السلاح النووي ولكنها تمنع الدول الاخرى من امتلاك الاسلحة الدفاعية.

وشدد كرماني على ان الولايات المتحدة تطاول على اموال الدول وثروتها داعياً دول العالم الى سحب اصولها من المصارف الامريكية قبل ان تقوم بمصادرتها المحاكم الامريكية./


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات