رئيس البرلمان المجري: الارهاب تحول الى مشكلة كبرى ومستعصية بالنسبة لأوروبا

أكد رئيس البرلمان المجري أن الارهاب تحول الى مشكلة كبرى عصية على الحل بالنسبة لأوروبا، مشددا على انه ليس لدينا ارهاب جيد وآخر سيئ ولا ينبغي ان نتعامل بإزدواجية تجاه التنظيمات الارهابية.

وقال لازلو كوفر الذي يزور طهران حاليا، خلال لقائه مع رئيس البرلمان الايراني، علي لاريجاني اليوم السبت: ان اللقاءات بين كبار المسؤولين في البلدين وخاصة رئيسي البرلمانين ورؤساء مجموعتي الصداقة البرلمانية بين ايران والمجر، سيكون لها تأثير كبير في تسهيل العلاقات الودية بين البلدين وتنميتها. وألمح كوفر الى زيارته لمدينتي اصفهان وشيراز، ووصف الآثار التاريخية في هاتين المدينتين بأنها باهرة، معربا عن امله بأن يتمكن المجريون ايضا من زيارة هاتين المدينتين الجميلتين. وأضاف: ان زيارة رئيس الوزراء ورئيس البرلمان المجريين الى طهران تبين الإرادة الجادة للمسؤولين المجريين لتنمية العلاقات الودية الثنائية مع ايران.

وأعلن أن الجانب المجري لديه الاستعداد اللازم لتعزيز التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات الاقتصادية نظرا للتقدم الملحوظ الذي حققته ايران في قطاع صناعة الحافلات وصناعة الادوية وكذلك التعاون الثقافي والتعليم العالي. وأكمل: انه من خلال الاحترام المتبادل وحسن النية ومع وضع المصالح المشتركة بعين الاعتبار، يمكن ان يكون لدينا تعاون ناجح في مختلف المجالات. وأشار كوفر الى وضع التنظيمات الارهابية في المنطقة، وقال: ان الارهاب تحول الى مشكلة كبرى عصية على الحل بالنسبة للمجر وايضا بالنسبة لأوروبا.. ومن الضروري محاربة الارهاب بجميع اشكاله.. وبرأينا ليس صحيحا ان يقال هناك ارهاب جيد في المنطقة، ولا ينبغي ان نتعامل بإزدواجية تجاه التنظيمات الارهابية في المنطقة. وفي الختام، أشاد رئيس البرلمان المجري بدور ايران في محاربة الارهاب، مصرحا: ان السياسات الخاطئة لبعض اللاعبين أدت الى تقوية الارهاب ونشر الفوضى في المنطقة وتسربه الى الغرب.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات