بشار الجعفري: تورط بني سعود وقطر ورعايتهما للإرهاب بات جلياً للجميع

جدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري اتهامه للسعودية وقطر بدعم الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق، ولاسيما تنظيم داعش الارهابي، مستشهداً بتسريبات ويكيليكس وتقرير شركة تويوتا اليابانية.

وأضاف الجعفري في بيان أدلى به خلال مناقشة مشروع قرار حول "حالة حقوق الإنسان في سوريا" أمام اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان: "هل النظام السعودي مستعد وجاهز لتطبيق الفقرات الواردة في مشروع القرار المقدم ضد سوريا على انتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان في السعودية، وذلك انطلاقاً من القاعدة الأخلاقية التي تقول من ساواك بنفسه ما ظلمك". ولفت الجعفري إلى "أن تورط بني سعود وآل ثاني ورعايتهما للإرهاب بات جلياً للجميع وهذا ما أكدته تسريبات (ويكيليكس) وتحديداً ما أقرت به مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون وكذلك نائب الرئيس الأميركي جو بايدن حول انخراط النظامين السعودي والقطري بدعم وتمويل الإرهاب في سوريا.

ونوّه المسؤول السوري الى التقرير الصادر عن شركة (تويوتا) بناءً على طلب من حكومتي سوريا وروسيا الاتحادية "اللتين زودتا الشركة بآلاف الصور الملتقطة بعدسات الأقمار الصناعية للسيارات التي تم تزويد تنظيم داعش الإرهابي بها في سوريا والعراق"، مؤكداً أن السعودية وقطر والإمارات والأردن استوردت 60 ألف سيارة دفع رباعي لصالح التنظيم الارهابي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات