أحمد كريمة يهاجم الوهابية: ها هم شيوخ الإرهاب في العالم!

تابع أستاذ الفقه المقارن في جامعة الأزهر، أحمد كريمة، هجومه الذي بدأه قبل أيام على السعودية، وعلى تحالف العدوان على اليمن، والسلفيين الذين هاجموا مؤتمر جروزني الأخير في الشيشان والذي اعتبر الوهابية خارج نطاق أهل السنة والجماعة.

وهاجم كريمة في مداخلة له على قناة مصرية مع الإعلامي، يوسف الحسيني، الوهابية السعودية وهاجم الشيخ الحويني، والشيخ الألباني، وقال إن أخطاءه قاتلة. ووصف كريمة الشيخين ابن باز، وابن عثيمين، بـ"شيوخ الإرهاب"، وقال إن هنالك مخططا لجعل "السلفية الوهابية السعودية" بديلا للأزهر في مصر. وقال إن الحويني اسطوانة يكرر كلام "شيوخ الإرهاب في العالم" ممثلين بابن باز وابن عثيمين. وقبل أيام هاجم كريمة، السعودية والإمارات؛ لتدخلهما في الشأن اليمني، وقال إن قتلى الدولتين في السعودية ليسوا "شهداء"، قولا واحدا في التشريع الإسلامي؛ لأنهم بغاة، أما قتلى اليمن فهم شهداء؛ لأنهم ماتوا رغم أنفهم.

وأوضح في مقابلة نشرها موقع "الوقت" المصري، الأربعاء، أنه "يجب التفريق بين المعتدي والمُعتدى عليه، فالمُعتدى عليه هو الشعب المغلوب على أمره المسكين، الذين أعادوه إلى حقبة ما قبل التاريخ في اليمن، وهم الشهداء عند الله بإذنه، أما البغاة المحاربون من الإمارات والسعودية وما يسمى التحالف فقتلاهم بغاة". وتابع: "أنا أقولها لكم، وسجّلوها فتوى من الأزهر، ومني أنا شخصيا: قتلى ما يسمى التحالف العربي في اليمن بغاة، وفي النار". بدوره، حذّر الأزهر الشريف كريمة من استغلال اسم مؤسسة الأزهر أو الزج بها في آرائه السياسية والفقهية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات