مواقف الشخصيات السياسية العراقية تجاه منظمة مجاهدي خلق الإرهابية (الأخير)

علي الأدیب عضو مجلس النواب العراقي و القیادي في حزب الدعوة الإسلامیة


امریکا تحمي مجاهدي خلق

17 یولیو 2008

ان الحكومة العراقية دخلت مع الصليب الاحمر في نقاشات لاخراج المنظمة من العراق لكن هناك 6 قادة فيها يقررون مصيرها ويرفضون اي رحيل لها . واشار الى ان الحكومة طلبت من الاميركيين منحهم لجوءا سياسيا لكنها رفضت ذلك . ودعا الى مخاطبة الاميركيين لمعرفة اسباب حمايتهم للمنظمة ومبررات ابقائها في العراق وموقف الحكومة العراقية من ممارساتها المخالفة للقانون .

حنين قدوعضومجلس النواب العراقي و رئیس تجمع الشبک الدیمقراطي



مجاهدي خلق آلة بید الاحتلال

منظمة مجاهدي خلق الارهابیة اصبحت آلة بید الاحتلال و یستغلها ضد الشعب العراقي بهدف عرقلة مهمات الحکومة العراقیة. الامریکیون اعطونا ضمان بنزع سلاح المنظمة و حصرهم،لکن في نفس الوقت یمانعون طردهم من العراق. نحن ضحایا الارهاب و نعارض تواجد منظمة خلق في العراق. نسعی مع اصدقائنا في البرلمان العراقي لطرد هذه الزمرة بأسرع الوقت و اعلنا هذا في ساحة البرلمان.

باعتقادنا الجیش الامریکي یستخدم المنظمة ضد ایران. هذه الزمرة حمّلت اضرارا ً جسیمة علی الشعب العراقي في عهد صدام و مازالت مستمرة. شارکوا في قمع الانتفاضة و الاکراد و و الان لهم دور في قتل الشعب العراقي.

حسن السنید عضو مجلس النواب العراقي

 


القوات الامریکیة ترعي مجاهدي خلق

17 یولیو 2008

ان وجود المنظمة واقامة قواعد عسكرية كبيرة لها في محافظة ديالى شمال شرق بغداد والمجاورة لايران غير قانوني ولا شرعي . واتهم المنظمة بالقيام بممارسات معادية للنظام الحالي في العراق كما تعاونوا مع الاجهزة القمعية للنظام السابق في قتل واضطهاد العراقيين في مختلف انحاء البلاد . وتساءل عمن سمح للمنظمة باقامة قواعد عسكرية في العراق من اكبرها معسكر "اشرف" في ديالى وعقد مؤتمرات كبيرة اخرها السبت الماضي في تدخل واضح للشؤون العراقية . وشجب رعاية القوات الاميركية لوجود المنظمة في العراق تقوم بالتاثير على الوضع الامني في العراق والاساءة الى علاقاته مع الجارة ايران . وشدد على ان وجود المنظمة غير شرعي واختراق للسيادة الوطنية .

سعدي البرزنجي عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الکردستاني

 


تاريخ مجاهدي خلق في العراق أسود


17 یولیو 2008

قال النائب عن التحالف الكردستاني سعدي البرزنجي ان تاريخ منظمة مجاهدي خلق في العراق اسود وساهمت في قمع انتفاضات العراقيين عام 1991 وكانت الذراع الضاربة للنظام السابق وساهمت في قتل المواطنين في كردستان . ودعا الى ابعاد المنظمة من الاراضي العراقية .

عبد مطلک الجبوري عضو مجلس النواب العراقي و القیادي في جبهة التوافق العراقیة

 


ان وجود المنظمة غير قانوني او شرعي

17 یولیو 2008

ان وجود المنظمة غير قانوني أو شرعي و نؤید طرد المنظمة والاستفادة من اسلحتها ومعسكراتها .

ابراهيم الباجلان رئیس مجلس محافظة دیالي السابق


التدخل في الشأن العراقي من خلال مؤتمرات

یونیو 2006

قال رئيس مجلس محافظة ديالى إبراهيم حسن أن المجلس طالب لأكثر من مرة الحكومة المركزية بايقاف نشاط منظمة مجاهدي خلق او طردها خارج العراق.

واضاف الباجلان ان المجلس اصدر العديد من التوصيات موجهة الى الحكومة المركزية بهذا الشان بسبب قيام المنظمة بعقد مؤتمرات واستضافة ندوات تتدخل من خلالها بالشان العراقي مؤكدا أن أعضاء الكتل السياسية الثلاث المؤلفة لمجلس المحافظة الائتلاف والحزب الإسلامي والتحالف الكردستاني أعربوا عن تأييدهم الكامل للقرارات الصادرة عن الحكومة المركزية والتي تتضمن إبعاد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من الأراضي العراقية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات