مواقف الساسة العراقيين تجاه زمرة خلق الإرهابية(4)

 

الدکتور ابراهیم الجعفري رئیس وزراء العراق السابق

مجاهدي خلق لا مکان لهم في العراق

ابریل 2007- مؤتمر " العالم الاسلامي،ضحیة الإرهاب

منافقي خلق ارتکبوا جرائم کثیرة في بلدنا و استخدمهم صدام کجنود له ضد الشعب العراقي. هؤلاء لا مکان لهم في العراق و سیطردوا منه.

السيد عبدالعزیز الحکیم رئیس المجلس الأعلی الاسلامی العراقي السابق

القوات الامریکیه تحمي منظمة مجاهدي خلق

یولیو 2008

ان القوات الاميركية ما زالت تحمي منظمة مجاهدي خلق الايرانية على الرغم من اجماع القوى العراقية على ضرورة اخراجها من العراق.

الحكيم اضاف ان هذه الحماية تخالف نص الدستورالعراقي الذي يؤكد على عدم السماح لاي منظمة ارهابية تقوم بنشاطات ضد اي دولة من دول الجوار بالتواجد على الاراضي العراقية. واشار الى ان الجمعية الوطنية العراقية كانت اصدرت عام 2004 قرارا باخراج المنظمة من العراق ولكن القوات الاميركية منعت ذلك بذريعة وجود حماية دولية لهم . واتهم الحكيم المنظمة التي يتواجد حوالي 4 الاف من عناصرها بمعسكر اشرف (70 كم شمال شرق بغداد) بعقد المؤتمرات واصدار بيانات تحريضية ضد الشعب العراقي والحكومة العراقية استمرارا على نهجها السابق عندما كانت تنفذ مخططات النظام السابق القمعية ضد العراقيين.

الشيخ جلال الدین الصغیر رئیس کتلة الائتلاف العراقي الموحد في البرلمان العراقي

المنظمة حالیا تشکل منظمات ارهابیة في العراق

17 یولیو 2008

وجود مجاهدي خلق في العراق غير قانوني او شرعي وقد استقدمهم صدام حسين الرئيس العراقي السابق لتنفيذ سياساته القمعية وهي تقوم الان بتشكيل منظمات تابعة لها في عدد من المحافظات العراقية . واضاف انه في الوقت الذي تقوم به القوات العراقية بحملات امنية واسعة ضد المسلحين في العديد من المحافظات فان عليها ان تشمل بحملاتها المنظمة ايضا .

هادي العامري رئیس لجنة الأمن و الدفاع في مجلس النواب العراقي

زمرة خلق مجموعة ضالة منحرفة

17 یولیو 2008

النائب عن الائتلاف الشيعي رئيس لجنة الامن والدفاع هادي العامري فقد اكد علي ضرورة طرد المنظمة من العراق واشار الى ان الجمعية الوطنية سبق واتخذت قرارا بذلك عام 2005 لكن الحكومة لم تنفذه . واشار الى ان تاريخ المنظمة في العراق دموي ووصفها بالمجموعة الضالة المنحرفة التي ارتكبت لصالح النظام السابق جرائم ضد العراقيين من خلال اعمال ارهابية تورطوا بها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات