مذکرات الحاج مهدي نجفي اصغر سجین في محافظة کلستان في سجن السافاک

 

السید مهدي نجفي من جملة شباب کرکان الثوریین الذي التحق بجماعة مجاهدي خلق عام72 19واعتقل في شهر اذارعام 1975 وفي صیف عام 1975 انفصل عن جماعة مجاهدي خلق في السجن ثم التحق بصف رجال الدین لثورة الامام الخمیني یسرد مذکراته عن تلک السنوات.

نشاطاته:منذ البدایة لکون عائلتي عائلة متدینة کنت اذهب الی الجلسات الدینیة السیاسية في گرگان وفي هذه الجلسات کان یتم تفسیر القران وکان یشارک فیها شبانا وکذلک البعض من علماء جرجان.

شارکت في احدی تلک الجلسات عام 1972 کان المدیر المسؤول اولا السید مجیدي ثم فیما بعد حل في منصبه الدکتور محمد محمدي کرکاني الذي کان یطرح بالاضافة الی دروس قرانیة مسائل سیاسیة وکانت هذه الجلسات تعقد في اماکن مختلفة .

وفي الحقیقة کانت هذه الجلسات ترتبط بموالین منظمة مجاهدي خلق في محافظة کلستان ومؤیدي المنظمة کانوا ینقسمون الی قسمین

کان القسم الاول مسؤول عن الدعم المادي والسیاسي ویشمل : اخي الحاج تقي نجفي وحسین خراساني –سلیمان منتظر ظهور –جعفر اردکاني وغیرهم .

واما القسم الثاني فکان مسؤولا عن الامور التنظیمیة والثقافیة وانا کنت من ضمن افراد هذه المجموعة بالاضافة الی هاشم خراساني –شعبان اردکاني –حسین ناظم زمردي وحسین محمدي(مسؤول هذا القسم)وکان اشخاص اخرون مثل حسین بیدختي –خالداران وسید احمد حسیني ضمن هذه المجموعة ایضا الذين کانوا یعملون فقط في المجال السیاسي.وکنت في تلک الفترة في الصف الاول الثانوي في مدرسة استر ابادي في جرجان وکنت ابلغ من العمر 16 سنة عندما بدأت نشاطاتي السیاسیة کما کانت هذه المجموعة تقوم بأعمال اخری مختلفة مثل :

1- بث رسالة حضرت الامام الخمیني(ره)

2- طبع ونشر البیانات التي کانت تصل بأیدینا

3- ارشاد وتوجیه طلاب المدارس

4- سرقة اجهزة الطباعة من الدوائر الحکومیة لطبع ونشر البیانات والکراسات السیاسیة.

5- نصب کمین في طریق العسکریین وسرقة اسلحتهم.

6- اشعال النار في موقف للشرطة امام مرکز بیع الخضراوات(في شارع شهید رجائي جرجان)

7- اشعال النار في سیارات عسکریة .

8- مطالعة وتوزیع کراسات سیاسیة مثل اخبار سیاسیة –تحلیل سیاسي –او مقالات نشرت في صحف اجنبیة تدورمواضیعها حول مسائل الثورة الایرانیة والمناضلین الذین اعتقلوا التي ترجمت في طهران وتم تحلیلها ثم وصلت الی ایدینا وکنا نقوم بتغلیفها بشکل خاص و نرسلها بالبرید الی عنوان اشخاص کنا علی علاقة بهم في مدن کرکان –کردکوی- علي اباد کتول – وکنبد .

وکنت اقوم بأعمال أخری ومنها تنظیم خطة ضد النظام التي استغرق دراسة خطواتها حوالي ثمانیة اشهر وعندما کلفت بتنفیذها قمت بالعملیة في المکان المطلوب.

وبالطبع بعض الاعمال مثل سرقة مفتاح سیارة الشرطة لم یکن صحیحا ولکن کان هذا اسلوب المنافقین من اجل تشجیع المنافقین علی هذه الاعمال حتی یتم تجهیزهم من اجل اعمال اصعب.والا هذا النوع من الاعمال لم یکن لیؤثرکثیرا علی احباط الثورة او انجاحها .ونحن لم نقم بعمل مهم ولکن الامام فعل بثورة 15 مي عام 1963 ونحن ایضا کنا من مقلدیه.

هذه الاعمال کانت في عام 1972 و1973حیث کان یوجد تضییق وخناق سیاسي في هذه الفترة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات