مجاهدي خلق يعترفون بإغتيال موظف في مؤسسة جهاد الإعمار و البناء

 

تبنت زمرة مجاهدي خلق الإرهابية اغتيال أحد موظفي مؤسسة جهاد الإعمار و البناء في مدينة آستارا الايرانية شمال غربي البلاد عام 1982.

افاد موقع هابيليان (المتخصص في شؤون زمرة خلق الإرهابية) ان مجاهدي خلق اعترفوا في العدد رقم 40 من صحيفة " اتحاد الجمعيات الاسلامية للطلاب المقيمين في الخارج " التابع للزمرة آنذاک، بتلك العملية.

تضمن هذا العدد نقل العديد من اخبار صحيفتي الجمهورية الاسلامية و اطلاعات في شتاء 1982 و اعتبرت صحيفة زمرة خلق ان هذه الاخبار اعتراف من الحکومة الايرانية بالعمليات الناجحة التي قامت بها الزمرة في انحاء ايران.

إحدی الاخبار المنشورة في صحيفة اطلاعات التي استندت اليه الزمرة و اعتبرته اعتراف من النظام علی عملياتها هو اغتيال أحد اعضاء مؤسسة جهاد الإعمار و البناء في عام 1982.

المغدور " سهراب برنجي " تم تشييع جثمانه في شتاء 1982 في مدينة آستارا. بالعودة إلی موسوعة 17000 ضحية الإرهاب في ايران يتبين ان اسمه الحقيقي " سهراب برنججي " و استشهد إثر هجوم مسلح في کوردستان في 14 شباط 1982.

هذا الشهيد کان مزارعا ً من اهالي قرية لوندويل في ضاحية قضاء آستارا و تطوع بعد انتصار الثورة للإلتحاق بمؤسسة جهاد الإعمار و البناء. بعد اندلاع الحرب الصدامي ضد ايران، ذهب إلی الجبهة و استشهد علی يد مجاهدي خلق الإرهابية في 14 شباط 1982 في منطقة حصار سفيد من ضواحي قضاء بانه.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات