مجاهدي خلق تعترف بإغتيال موظف مؤسسة الإسکان الايرانية

اعترفت زمرة مجاهدي خلق الإرهابية و من خلال صحيفتها الرسمية بتصفية موظف في مؤسسة الاسکان الايرانية عام 1982.

افاد موقع هابيليان (المتخصص في شؤون زمرة خلق الإرهابية) ان مجاهدي خلق اعترفوا في العدد رقم 40 من صحيفة " اتحاد الجمعيات الاسلامية للطلاب المقيمين في الخارج " التابع للزمرة آنذاک، بتلك العملية.

تضمن هذا العدد نقل العديد من اخبار صحيفتي الجمهورية الاسلامية و اطلاعات في شتاء 1982 و اعتبرت صحيفة زمرة خلق ان هذه الاخبار اعتراف من الحکومة الايرانية بالعمليات الناجحة التي قامت بها الزمرة في انحاء ايران.

و نشرت صحيفة الجمهورية الاسلامية خبرا عن اغتيال مواطن ايراني و هو " شرنک رموذي باقرجاني" علی يد مجاهدي خلق الإرهابية و اعتبرت صحيفة مجاهد التابعة للزمرة ان ذلک اثباتا لبطولاتها المزعومة ! و قامت بنشر هذا الخبر. شرنک باقرجاني هو شاب في الـ 19 من العمر و تم استهدافه في 16 آذار 1982 في شارع خوش شمالي بالعاصمة طهران من قبل اعضاء في جماعة خلق الإرهابية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات