مجاهدي خلق تبنت مسؤولية اغتيال نائب في البرلمان الايراني

 

تبنت جماعة مجاهدي خلق الإرهابية عملية اغتيال النائب في البرلمان الايراني " اسدالله بيات زنجاني " عام 1982.

افاد مركز هابيليان (المتخصص في قضايا الإرهاب) ان الجماعة تبنت العملية في العدد 40 من صحيفتها آنذاك " صحيفة اتحاد الجمعيات الاسلامية للطلبة في الخارج ".

تضمن هذا العدد نقل العديد من اخبار صحيفتي الجمهورية الاسلامية و اطلاعات في شتاء 1982 و اعتبرت صحيفة زمرة خلق ان هذه الاخبار اعتراف من الحکومة الايرانية بالعمليات الناجحة التي قامت بها الزمرة في انحاء ايران.

و نشرت صحيفة اطلاعات التي استندت اليها جماعة مجاهدي خلق في تأکيد علی وقوع العملية، خبر عملية اغتيال غيرناجحة بحق النائب آنذاک اسدالله بيات. حسب الخبر المنشور تمت عملية الاغتيال في الساعة السابعة و النصف مساء من يوم 2 آذار 1982 علی يد ثلاثة عناصر مسلحة بمسدس و أوزي هاجموا بيت النائب.

و لاذ المهاجمون بالفرار بعد اطلاق النار و لم تسفر العملية عن أي خسائر بشرية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات