عمليات حرب العصابات

خلال عامي 1984 و 1985 قامت منظمة مجاهدي خلق الإرهابية بإنشاء قاعدة عسکرية بالقرب من سليمانية و کرکوك تسمی " عمليات العصابات " و بقيادة شخصين اسمهما " امرالله جزي " و " مهدي کتيرايي "

و الهدف من انشاءها کان تدريب وحدات حرب العصابات لإرسالها إلی طهران و باقي المدن الايرانية.

تعليمات هذه القاعدة العسکرية التي اطلقو عليها " کلية حرب العصابات " کانت تترکز علی داخل داخل ايران و تقديم التدريبات لإستخدام انواع السلاح و قيادة الدراجات النارية و السيارات و تزييف الوثائق و الاوراق ، التنصت وتدريب أي عملية تفيد حرب العصابات.


الاعضاء الذين کانوا داخل القاعدة لم يسمح لهم بالخروج من هناك أو اتصال مع الآخرين إلا في وقت ارسالهم إلی ايران لتنفيذ العمليات لأن کان من الممکن أن يتم الکشف عن المعلومات.

وحدات العمليات کانت تتشکل من 2 إلی 4 نفرات و من هناك کانوا يسکنون داخل بيت مستقل أو غرفة کأعضاء وحدة للعمليات و يتلقون تدريباتهم مع البعض.

الاسلحة التي کانوا يتدربون عليها هي : انواع الکولت، بنادق کلاشينکوف، بي کي سي، آر بي جي 7، آر بي جي 18، انواع القنابل اليدوية و ...

في عام 1985 اشترت منظمة خلق اکثر من 400 بندقية هجومية مع کولت 15 الرصاص بيرثا ايطالي الصنع و بتعاون من اجهزة صدام الاستخباراتية وصلت الاسلحة إلی معسکرات مجاهدي خلق في العراق.

محمد طريقت منفرد (ياسر) مسؤول في منظمة خلق تعاقد مع عصابات مافيا الايطالية و اشتری منهم السلاح. أما باقي الاسلحة التي کانت تحتاجه الزمرة مثل کلاشينکوف و بي کي سي و انواع الـ آر بي جي تم تبرع بها صدام إلی مجاهدي خلق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات