بدایة عملیات تجسس مجاهدي خلق علی ايران عام 1980

قد کان التجسس داخل إیران أهم الأعمال والخدمات التي قدمتها المنظّمة لصدام ، فمن الأعمال الأخری التي قام بها المجاهدون کانت عملیة جمع الأخبار وتحلیلها لیتمکن نظام صدام من الإستفادة منها

علی الرغم من ان منظمه مجاهدی خلق الإرهابیه تنفی حتی الآن علاقاتها المالیه و الاستخباراتیه و العسکریه بنظام صدام و تسلیمها السلاح و المعدات العسکریه للهجوم علی ایران و قمع الشعب العراقی و لکن الافلام التی تم الحصول علیها بعد سقوط صدام عام ۲۰۰۳ و یظهر فیها اجتماعات و جلسات مطوله بین قیادات مجاهدی خلق و حزب البعث العراقی آنذاک یثبت ان کل الادعاءات حول التعاون الوثیق بین الجهتین صحیحه و قابله للدفاع و یمکن الاستفاده من هذه الافلام فی المحاکم الداخلیه و الدولیه لمحاکمه هذه الزمره المجرمه.

و هنا تأتیکم نصوص بعض الحوارات التی اجریت بین مسعود رجوی و عباس داوری من جهه و قیادات الاستخبارات العراقیه من جهه أخری. یذکر ان جمیع هذه الافلام موجوده بشکل کامل فی أرشیف منظمه هابیلیان و انتشرت بعضها علی الانترنت.

أحد أقدم المستندات فیلمٌ یصور إحدی تلك الجلسات التي تحدث فیها ممثلوا مجاهدي خلق وضباط المخابرات عن انتخابات مجلس الشوری الإسلامي (في إیران) ، ویقول ضابط المخابرات العراقیة فیها : سمعنا إلیه أمس في أخبار الإنتخابات أنّ حجازي حصل علی ملیوني صوت ورفسنجاني حصل علی ملیون و کذلك رجائي .

وبحسب الوثائق والمستندات الموجودة فإنّ زمان انعقاد هذه الجلسة کان قبل ستة شهور من زمان اندلاع الحرب بین العراق وإیران ، وفي مرحلة العمل السیاسي للمجاهدین ، والدلیل أنّ ..... الدین حجازي کان قد تصور الإنتخابات فقط في الدورة الأولی لمجلس الشوری الإسلامي في اسفند ماه 1358 هــ . ش ، ورجائي استشهد في شهریور ماه 1360 هــ. ش.

مقاومة الرجال والنساء الإیرانیین في مدینة خرمشهر

عندما أزاح صدام حسین الرئیس السابق أحمد حسن البکر عن السلطة وأخذ بیده زمام الأمور أدرك أنّه یجب علیه القیام بالمهمة الکبری وهي مهاجمة إیران وقد کان یعلم أنّ لدیه هناك جنوداً أوفیاء مخلصین وهم عناصر مجاهدي خلق .

(غرفة العملیات المشترکة للمجاهدین وجهاز المخابرات والأمن العراقي)

عباس داوري :

لدي بعض الأخبار الجدیدة ، فالمدعو عباس محتاج وهو أکبر فادة الحرس الثوري في الغرب (غرب إیران) ، کان في مهمةٍ في طهران وقد عقد عدة جلسات ولقاءات (مع قادة النظام) ، والبارحة توجه إلی هضبة شیلر یرافقه کرم الله قائد عملیات فرقة النجف (في الجیش الإیراني) .

غرفة العملیات المشترکة .

ضابط المخابرات :

ماذا کان اسمه ؟ الله ! یقصد کرم الله .

عباس داوری :

بالإضافة إلی هاذین الإثنین فأنّ عدداً من القادة الآخرین حضروا في منطقة شیلر ، ومن بینهم خادمي ، نان کلر ، وهو من قادة فرقة النجف الثانیة ، وکذلك قائد وکتیبة المدفعیة للحرس الثوري في فرقة النجف الثانیة.

الأمر الآخر یتعلق بقوات فرقة الصراط المستقیم التابعة لحرس الثورة ، والتي کان مقرها في الجنوب کما تتذکرون ، وکنت قد قد متی لکم معلومات فیها سابقاً فهي مؤلفة من لواء واحد وعدة کتائب وهذه القوات تستقر الآن في منطقة بأنه شمال غرب إیران ، الخبر التالي بتعلیق بزیارة العقید تمام سماوتي قائد اللواء الرابع في الفرقة 81 إلی خط الجبهة في منطقة قصر شیرین لقد قام بتفقد تلك المنطقة .

عباس داوري :

وأنتم تعلمون أننا وقبل ما یقارب الستة أشهر قد أعلنّا أن قانون حربنا لنظام الخیمني هو لقیام بالحد الأقصی من الهجوم وبعد ذلك العملیات التي نفذت ضد تکنة (عشرت آباد) التابعة لحرس الثورة ونحن من قمنا بهذه العملیات .

ضابط المخابرات :

لدینا بعض الاستفسارات عن مکان مسکن الخمیني .. إذا کان لدیهم إطلاع دقیق فلیخبرونا .

عباس داوري :

قل له أنّه لدینا خطة کبیرة هي في طور التنفیذ .

ضابط المخابرات :

تتعلق بمکان سکن الخمیني ؟

عباس داوري : نعم .

کریم حقي عضو سابق بارز (قیادي) في منظّمة مجاهدي خلق .

المجاهدون بشکل جزءاً من جسم النظام الصدّامي ، لقد کانوا جزءاً من قوات حزب البعث في العراق ، وتحت هذا العنوان کانوا ینشطون هناك ، ولم یکن لدیهم أي شکل من أشکال الاستقلال في العمل أو في الرأي ، یوافق علیه صدام کانوا یوافقون علیه ویعملون به ولا یوافق علیه لا یعلمون به .

عباس داوري :

هناك مشروع في وزارة حرس الثورة تحت اسم یا مهدي المستعار ، وهذا المشروع یتعلق بإجراء تحقیقات وأبحاث علی الصواریخ المضادة للدروع ومدافع الهاون وصواریخ أرض جو ، وقد حققوا نجاحات في بعض المجالات مثل قذائف الــ ر ب ج وکذلك صواریخ تاو المضادة للدبابات .

ضابط المخابرات :

صناعة أم تجمیع ؟

عباس داروي : تصنیع وتجمیع ، ومن المؤلف أنّ ملف تصنیع صواریخ أرض ــ أرض قد أصبح بعهدة محسن رضایي ، وأیضاً عندي بعض المعلومات حول القوات المتواجدة في منطقة شیخ صله .

ضابط المخابرات :

الشیخ صله ؟ تقصد جنوب زمنطقة الربیعة ؟

عباس داوري :

نعم ، لقد تجمعت هناك بعض القوات وهناك إمکانیة لانطلاق هجوم محدود من تلك المنطقة .

إنجازات إیران في مجال الصناعة ومقدماتها أقلقت العراقیین لشدة ، وقد تجاوت عملیة لتعاون بین المجاهدین والمخابرات مراحلة التنجس ، فقد ارتبط قصیر هذه المنظّمة وبقوة بمصیر الحرب ومصیر صدام .

لقد کان التجسس داخل إیران أهم الأعمال والخدمات التي قدمتها المنظّمة لصدام ، فمن الأعمال الأخری التي قام بها المجاهدون کانت عملیة جمع الأخبار وتحلیلها لیتمکن نظام صدام من الإستفادة منها وفي إحد الجلسات یتحدث داوري عن قیام المجاهدین بترجمة خطاب هام أذاعه رادیو إیران ، وهو هنا یتحدث عن فائدة هذا العمل :

عباس داوري :

هناك خطاب ألقاهُ قائد الفرقة العاشرة (سید الشهداء) في طهران ، والبارحة أذاع الرادیو هذا الخطاب في الساعة الثانیة والنصف ، ومن الناحیة التکتیکیة فقد أشار إلی عددٍ من التفاصیل ، وفیما بعد سأقدمها لتتم ترجمتها علّها تکون مفیدة لقاءتکم ، لقد تحدث في هذه الخطبة عن جمیع المستجدات أریهم ماذا فصلنا وماذا لم نفعل ــ کانت تلك أخبارنا .

وإن المعلومات تشیر إلی أنّ إدارة أمور الحرب في إیران لم تکن فقط فبتهة إلی إمکانیة التنصف علی الاتصالات اللاسلکیة ، بل لقد استفعلت هذه الإمکانیة وقامت بإجراء اتصالات تتضمن معلومات مضللة وغیر صحیحة وفنجحت بذلك بتضلیل المنافقین وجیش صدام وهذا ما نری أثره في مباحثات غرفة العملیات المشترکة للمجاهدین والمخابرات العراقیة .

عباس داوري :

یعني من الممکن وکما أشرتم أنتم في المرة السابقة ، یجب أن لا یخلطوا بین الجیش و الحرس الثوري یجب أن لا یحصل تداخل بینهما ، بناءً علیه افترضوا بأن الجیش سیهاجم من جهة الشمال من منطقة الهور ، أو أنّه سیتقر بالقرب من الجسور الأربعة في منطقة کارون وللأجل عبور الجسور سیتم استخدام الجیش خاصةً الفرقة 21 .

وذلك حتی یتمکنوا من القیام بهجوم مرّکز ، ونحن أیضاً سنتابع الموضوع الذي أشرتم إلیه ، أي أنّ حضور عنصر جدید في الجبهة الجنوبیة وهذا العنصر هو الجیش قد یشیر إلی قیام النظام بإجراء تغییرات استراتیجیة ، فإمّا أنهم یریدون تضییق الجبهة ، أو أنهم کما قلتم في المرة السابقة یریدون القیام بهجوم بقواتٍ أکبر ، والآن لا نعلم ما هو رأیکم في هذه المسألة ؟

ضابط المخابرات العراقیّة :

والله حالیاً لا تقدر أن تعطي احتمالاً واحداً (فقط) ، بل هو أکثر من احتمال ، یعني أمّا أن یوسعوا الفرقة 21 والفرقة 92 والفرقة 58 في محور واحد والحرس بإخذ محوراً آخر ، وممکن أن تکون الفرقة 21 احتیاطاً للحرس ، أي أنّ الحرس یهاجم وتحیل منطقة فیسلمها للواحد وعشرین ثمّ ینتقل إلی منطقة اُخری ، أو بالعکس الفرقة 21 تحتل منطقة ثم تعطیها للحرس ونذهب إلی منطقة أخری .

ضابط المخابرات :

ومن الملاحظ أن الفرقة 21 والفرقة 77 هما قریبتان من حرس الخیمني أکثر من بقیة الفرق ، فالإختلاف قلیل بینهما ، نحن ننتظرهم .

ویغادر الحضور الجسلة وهم في حالة ضیاع و حیرة واضحة حول تحرکات القوات الإیرانیة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات