اعتراف مجاهدي خلق بإغتيال رجل معلم في قزوين

 

اعترفت زمرة مجاهدي خلق الإرهابية بإغتيال مواطن معلم بالإضافة إلی عسکري في مدينة قزوين الايرانية في ايلول 1981.

افاد موقع هابيليان (المتخصص في شؤون زمرة خلق الإرهابية) ان مجاهدي خلق اعترفوا في العدد رقم 40 من صحيفة " اتحاد الجمعيات الاسلامية للطلاب المقيمين في الخارج " التابع للزمرة آنذاک، بإغتيال معلم و مواطن آخر و هو عضو منتمي إلی حرس الثورة الاسلامية في قزوين.

تضمن هذا العدد نقل العديد من اخبار صحيفتي الجمهورية الاسلامية و اطلاعات في شتاء 1982 و اعتبرت صحيفة زمرة خلق ان هذه الاخبار اعتراف من الحکومة الايرانية بالعمليات الناجحة التي قامت بها الزمرة في انحاء ايران.

إحدی الاخبار المنشورة في صحيفة اطلاعات التي استندت اليه الزمرة و اعتبرته اعتراف من النظام علی عملياتها هو اعدام احد اعضاء زمرة خلق بالقرار الصادر عن محکمة قزوين. المدان اعترف بقتل مواطنين اسمهما " حصاري" و شغيني" بالإضافة إلی ارتکابه لأعمال اجرامية أخری.

بالعودة إلی موقع شهداء محافظة قزوين تبين ان الشهيد علي حصاري و هو ابن 19 عاما کان عضوا في حرس الثورة الاسلامية تم اغتياله في 17 ايلول 1981 و الشهيد قدرت الله شغيني معلم و اب لطفلين اغتيل في 3 ايلول 1981، علی يد عضو زمرة خلق الإرهابية " ابراهيم نادمي ".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات