منافقي خلق تعترف بإغتیال کیومرث کرمي

 

 

مجید حشمتی خواه

الاسم المستعار                      قائد الوحدة الارهابیة

مسعود ابادي                           الاسم المستعار احد اعضاء الوحدة الارهابیة

اعترافات مسعود ولي زاده داود أبادي احد اعضاء منافقي خلق الارهابیة حول عملیة اغتیال الشهید کیومرث کرمي .

کانت الخطة المقررة ان یقوم مجید حشمتي مع عناصره بإغتیال شخص یرکب دراجة ناریة من نوع هوندا لونها ازرق 125 .وبینما کان یتجول بالقرب من مشفی الدکتور شریعتي صادف شخصا یرتدي قمیصا وبنطالا عسکریا وحذاء عسکریا ملتحي الوجه یقود دراجة ناریة من نوع هوندا ولونها ازرق ورقمها 125 فقاموا بإطلاق الرصاص علی ظهره ورأسه فوقع الشهید علی الارض وفر اعضاء الوحدة الارهابیة .

عمر وعمل الشهید : حوالي 26عاما .

عمله : ملازم ثان في الجیش الذي عاد مؤخرا من الجبهة

اسم الشهید: فقط اعرف کنیته کرمي

تاریخ وساعة اغتیاله: اعتقد ان تاریخ اغتیاله کان 14 اب او 12 اب من عام 1981م في الصباح

اعترافات محمد رسول بیات عضو اخر في وحدة منافقي خلق الارهابیة حول کیفیة تنفیذ هذه العملیة الارهابیة :

في الشارع کلما التقينا بشخص ملتحي الوجه ویرتدي لباسا معینا یکون من الواضح انه من حزب الله نجهز انفسنا واصطلاحا عندما نختار اشخاصا ما من اجل اغتیالهم نطلق علیهم تسمیة ( صید) علی سبیل المثال رأی القائد شخصا یرتدي ملابس زرقاء ویحمل معه حقیبة فقال: هذا الشخص من الحرس الثوري سألته : کیف لک ان تعرف ذلک ؟ قال : انه شئ واضح کلما کررت السؤال کیف تعرف کان یجیبني إنه شئ واضح ولم یذکر دلیلا اخر.

الشهید کیومرث کرمي

العمل : موظف في مؤسسة مساعدة الفقراء

العمر : 27 عاما

الوضع العائلي : عازب

مکان الاستشهاد : کارکر شمالي – مقابل مشفی شریعتي

تاریخ الاستشهاد : 11/ 8/ 1981م

حیاته: ولد الشهید في عام 1954م بالتزامن مع اول یوم من فصل الرییع وتربی في کنف والده المحب والعطوف وامه الحنونة کان في ایام مراهقته مولعا بالدراسة فانکب علی دراسته بجد واجتهاد وبعد اکماله مرحلة الثانویة التحق بالجامعة وبعد اربع سنوات من الدراسة نال بکل تفوق درجة الاجازة الجامعیة في فرع الاقتصاد ثم التحق بالجیش لأداء الخدمة العسکریة وفي عام 1977م اتم خدمته العسکریة. تزامنت مرحلة اکمال الخدمة العسکریة لکرمي مع اندلاع الثورة الاسلامیة التي قام بها الامام الخمیني ومثل باقي الناس شارک في المظاهرات والمسیرات المؤیدة للثورة .

ولم یمض سنتین علی انتصار الثورة الاسلامیة المجیدة عندما اندلعت الحرب المفروضة من حزب البعث العراقي علی ایران التي کانت تعد احدی المؤامرات الامبریالیة العالمیة علی ایران وکرمي الذي اتم خدمته العسکریة في عام 1977م التحق بجبهات القتال في 27 ایلول عام 1980م وبقي لمدة ستة اشهر یقاتل بکل بسالة وشجاعة اعداء ایران . وخلال تواجد کرمي في جبهات الحرب توفي والده فکان علی کرمي تحمل مسؤولیة اعالة عائلته فعمل کرمي من تلک اللحظة في قسم المحاسبة في مؤسسة تساعد الفقراء حتی یستطیع تأمین مصاریف اسرته .

استشهاده : لم یمضي علی عمل کرمي في المؤسسة عدة اشهر عندما تم اغتیاله . ففي یوم 11/8/ 1981م وخلال عودته من العمل بعد الظهر ولارتداءه قمیصا بسیطا وبنطالا وحذاء عسکریا تم اغتیاله علی ید اثنان من منافقي خلق الارهابیة الذین اطلقوا الرصاص علیه بدون اي رحمة اوشفقة واصابت احدی الطلقات قلبه من جهة الیمین ونال بذلک درجة الشهادة الرفیعة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات