شهید حسین صفایی مجردونان

العمل :عامل في التمدیدات الصحیة

العمر : 28

الوضع العائلي : متزوج

تاریخ استشهاده :15 مرداد 1360

حیاته: ولد الشهید في اسرة متدینة في مدینة طهران .وتابع دراسته حتی وصل الی المرحلة الاعدادیة في عام 1332 في مسقط رأسه وکان والده یعمل خبازا وعندما کان صغیرا ساعد والده لتأمین حق المعیشة لعائلته.

وعندما بلغ سن المراهقة بدأ حبه وتعلقه بالإسلام والأحکام الإسلامیة وتمتع بأخلاق حمیدة وکان الاشخاص المقربین منه یمدحون بأخلاقه وسلوکه.

بدأ نضاله الاسلامي بالمشارکة في نشاطات المساجد قبل الثورة وکان له حضورا بارزا في نشاطات مسجد سید سجاد وعندما بدأت مظاهرات ومسیرات الشعب المسلم المناضل شارک بکل حماس فیها .

کذلک کان له حضورا فعالافي ایام 21 و22بهمن العظیمة عام 1357 وشارک في الاستیلاء علی المراکز العسکریة ومعسکرات نظام الشاه الجائروسعی لتحقیق اهداف الثورة الاسلامیة بکل شجاعة وبطولة .

وبعد انتصار الثورة الاسلامیة تطوع للعمل في لجان الثورة الاسلامیة وقام بحمایة انجازات الثورة التي بذل الشهداء دمائهم من اجل تحقیقها وعلی نفس الصعید سافر الی عدد من المحافظات کما تمتع برؤیة سیاسیة ودینیة شاملة ومنذ البدایة تعرف علی المجموعات المعارضة للثورة والمجموعات اللیبرالیة العمیلة وسعی لفضحهم وفضح افکارهم من خلال مناظراتهم في الشارع

وفي احداث 130 خرداد عام 1360 وقف الی جانب الشعب المناضل ضد خدع ومکر وخطط المنافقین وقوی الاستکبار في العالم

وکان له دورا بارزا في إحباط مؤامراتهم وافساد خططهم .

ومن ناحیة الاخلاق تمتع بأخلاق عالیة فکان قدوة یحتذی بها وامتثل الاخرون بتواضعه وشرفه وعفته.

کان الشهید صفائي محط انظار المنافقین قبل استشهاده بسبب نشاطاته العظیمة في دفاعه عن الاسلام والمسلمین.وفي یوم 19 من شهر رمضان المبارک (1مرداد عام 1360)توجه الشهید مثل عادته من منزله الی عمله ولم یکن قد ابتعد کثیرا عن منزله عندما نصب ثلاثة عناصر من منافقین خلق الارهابیین کمینا له فأطلق علیه سائق الرداجة الرصاص ونقل الی المستشفی وبقي 15 یوما في المستشفی ثم استشهد .


Leave your comments

Post comment as a guest

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
Comments | Add yours
  • No comments found