يديعوت احرنوت: الولايات المتحدة تكافيء عميلة الموساد برفعها من قائمة الارهاب

علقت صحيفة يديعوت احرنوت على قرار الولايات المتحدة الامريكية شطب منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة من قائمة المنظمات الارهابية بالقول ان واشنطن كافئت منظمة ساعدت الموساد خلال السنوات الاخيرة على الوصول الى الاراضي الايرانية ومتابعة ملف التسلح للنظام الايراني الشيعي .

واشارت يديعوت الى ان منظمة خلق من المنظمات التي اقامها الرئيس العراقي صدام حسين لمواجهة المد الشيعي الايراني حيث كان يمدها بالسلاح والمال وتعمل على معارضة النظام في طهران وتطالب باسقاطه وقد شاركت بالحرب الايرانية العراقية .

كما اضافت يديعوت ان منظمة مجاهدي خلق ساعدت في السنوات الاخيرة الموساد الاسرائيلي سيما وانها اصبحت مكشوفة الظهر بعد سقوط نظام صدام حسين وتحول نظام الحكم الى ايدي جهات شيعية ترتبط بالولايات المتحدة لكنها تسعى لعلاقات جيدة مع طهران ولا تعمل على اغضابها.

وكان مسؤولان امريكيان قد اكدا ان الولايات المتحدة قررت رفع اسم المنظمة السنية عن المنظمات التي تصنفها واشنطن بالارهابية .

وقال المسؤولون الامريكيون الذين ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اتخذت هذا القرار لإزالة المنظمة عن القائمة السوداء، وان إعلانا رسميا من المتوقع في الأسبوع المقبل.

وكانت واشنطن قالت في وقت سابق مرارا وتكرارا أن القرار بشأن تعريف المنظمة باعتبارها منظمة إرهابية يعتمد على راغلاق المنظمة لمعسكراتها وجناحها العسكري المعروف باسم أشرف ، ومغادرتهم قاعدة اشرف العراقية حيث عاشوا لعقود، ونقلهم إلى قاعدة أمريكية في بغداد.

وقال المسؤولون هذا الاسبوع ان المجموعة الأخيرة للمنظمة غادرت معسكر أشرف إلى مكان جديد، حيث انتهت قضية الصراع مع السلطات العراقية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات