وکالة الانباء الفرنسية: الاجهزة المخابراتية الفرنسية کانت تستضيف مجاهدي خلق کل 15 يوم

 

کشفت وکالة الانباء الفرنسية عن العلاقات المتينة بين زمرة مجاهدي خلق الارهابية و الاجهزة المخابراتية الفرنسية لکسب المعلومات عن الاوضاع في ايران منذ الثمانينات.

و افاد موقع، ان وکالة انباء فرنسا نشرت تقريرا حول اعلان انهاء ملف زمرة خلق في الحکمة الفرنسية و اشارت إلی العلاقات القوية بين اجهزة المخابرات في فرنسا و مجاهدي خلق.

و کشف المتحدث بإسم الزمرة في فرنسا افشين علوي لمراسل الوکالة عن العلاقات القوية التي کانت تربط جماعته بالحکومة الفرنسية و قال: كنا هنا منذ 1981 نقيم علاقات جيدة مع الحكومة الفرنسية واتصالات منتظمة مع جهاز مكافحة التجسس ووزارة الداخلية والرئاسة". وافاد مقرب من الملف انهم كانوا يستقبلونهم كل 15 يوما في مقر جهاز مكافحة التجسس لاطلاعهم بما يحصل في ايران.

و تتخذ زمرة خلق من فرنسا مقرا لها منذ عام 1981 بعد هروب قادتها من ايران اثر تورطهم بالمئات من العمليات العسکرية و التفجيرات ضد المواطنين و المسؤولين و بعد ذلک ذهبوا من فرنسا إلی العراق بتنسيق من الرئيس العراقي السابق بالحفاظ علی بمکتبهم السياسي في باريس.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات