وكيل وزارة الخارجية العراقية: لم نجد بلداً مستعد لتوطين عناصر منظمة خلق

 

أكد وكيل الوزارة الخارجية العراقية، وليد عباوي، عدم وجود بلد مستعد لقبول عناصر منظمة خلق، مبيناً أن "الأمم المتحدة لا زالت تجري مباحثات مع العديد من البلدان التي تقبل لاجئين إلا إنها لم تتلقى أي رد بشأن قضية عناصر منظمة خلق".

وقال عباوي في حديث لوكالة أنباء فارس الإيرانية، أن الحكومة العراقية تقوم بمسؤوليتها تجاه إعادة توطين عناصر منظمة خلق خارج البلاد، مشدداً على أن قرار بغداد في إخراج منظمة خلق "حق دستوري وسيادي".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، قد أكدت في تصريحات سابقة أن حكومته لن تمدد بقاء منظمة خلق الإرهابية وإنسها تسعى لإخراج من البلاد، مبيناً أن وجود هذه المنظمة مخالف للدستور العراقي ووضعها يشكل تهديداً للأمن الداخلي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات