وزير الامن يعلن اعتقال مجموعة ضالعة في اغتيال الاساتذة الجامعيين

واضاف ان "اجهزة الاستخبارات الغربية تقوم باستخدام عناصر تابعة لجماعة المنافقين الارهابية في تنفيذ الاغتيالات في ايران" في اشارة الى منظمة مجاهدي خلق المناوئة لايران.

اعلن وزير الامن الايراني حيدر مصلحي عن اعتقال مجموعة "ارهابية" ضالعة في الاغتيالات الاخيرة التي طالت علماء نوويين ايرانيين.


وقال مصلحي في تصريحات صحافية نشرت له هنا اليوم ان "هذه المجموعة اعترفت بانها تلقت تدريبات على يد اجهزة مخابرات اسرائيلية وغربية منها جهاز الموساد الاسرائيلي ووكالة الاستخبارات الامريكية (سي.اي.ايه) وجهاز (ام.آي.6) البريطاني".

واضاف "لقد اعترف الذين تم القاء القبض عليهم بجرائمهم وكيفية تدريبهم على الاعمال الارهابية من قبل المخابرات الاجنبية".

واتهم وزير الامن الايراني الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتواطؤ مع اجهزة الاستخبارات الغربية وقال "على هذه الوكالة ان توضح سبب مبادرتها الى ارسال الجواسيس الذين يعملون لصالح اجهزة الاستخبارات الغربية كمفتشين الى ايران ولماذا تقوم بالكشف عن اسماء العلماء النوويين الايرانيين".

واضاف ان "اجهزة الاستخبارات الغربية تقوم باستخدام عناصر تابعة لجماعة المنافقين الارهابية في تنفيذ الاغتيالات في ايران" في اشارة الى منظمة مجاهدي خلق المناوئة لايران.

وكان عالم الفيزياء النووية الايراني مجيد شهرياري قتل يوم الاثنين الماضي اثر تفخيخ سيارته شمالي العاصمة طهران فيما اصيب العالم النووي الايراني فريدون عباسي برفقة زوجته بجروح في اعتداء مماثل.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات